بوتين: تأثير عقوبات الغرب لا يقتصر على روسيا وحدها بل يطال اقتصاد العالم بأسره

رمز الخبر: 1210843 الفئة: دولية
بوتین

اكدالرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان العقوبات والقيود التي وضعها الغرب على روسيا بعدما وافقت موسكو على إعادة الهوية الروسية لشبه جزيرة القرم في عام 2014، تترك أثرها على الاقتصاد الروسي، خاصة في مجال نقل التكنولوجيا، حيث تعرقل قيود الغرب استيراد روسيا ما تحتاجه من منتجات التكنولوجيا المتطوّرة".

ولفت بوتين خلال الجلسة العامة في منتدى "روسيا تنادي" في موسكو الأربعاء إلى أن تأثير عقوبات الغرب لا يقتصر على روسيا وحدها، بل يطال اقتصاد العالم بأسره لأن الاقتصاد الروسي هو قطاع هام في الاقتصاد العالمي، مضيفاً "من يفعل هذا فهو يضر نفسه في نهاية المطاف".

وبخصوص موقف روسيا من تجميد إنتاج النفط قال بوتين "حرصاً على الاقتصاد الروسي وقطاع الطاقة بل وأيضاً الاقتصاد العالمي، يجب تجميد إنتاج النفط عند المستويات الحالية وعلى العموم، يمكننا أن ننظر حتى بإمكانية خفضه، لكن لا طائل من هذا الأمر ، وفي حال توصلت دول أوبك إلى اتفاق حول التثبيت، فسوف ننضم إلى هذا الاتفاق".

بوتين: مواقف السعودية وإيران أصبحت أكثر تقارباً بشأن تثبيت إنتاج النفط

وأكد بوتين أن المشكلة الوحيدة تكمن في الاتفاق بين البلدان المختلفة من داخل أوبك قائلاً "لا يوجد هنا سر، هناك تقارب بين موقفي إيران والسعودية إلى حد كبير... الأمر يتعلق برغبة إيران في العودة لمستويات إنتاجها ما قبل العقوبات... وأنا لا أرى أي عوائق تقف في طريق التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن تجميد الإنتاج عند مستوياته الحالية".

وفيما يخص الميزانية العامة لعام 2017 قال الرئيس الروسي أنها تمكنت من تحقيق التوازن بعجز بلغت نسبته 3% من الناتج المحلي الإجمالي، وهذا هو مستوى مقبول حتى بالنسبة للاقتصادات الرائدة في العالم، مشيراً إلأى أنّ الحكومة الروسية ستنظر الخميس بميزانية السنوات الثلاث المقبلة.

المصدر: وكالات

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار