السيسي: التصويت المصري على القرارين الروسي والفرنسي أغضب البعض

اكد الرئيس المصري عبدالفتّاح السيسي، خلال مشاركته في ندوة نظّمتها القوّات المسلّحة المصرية إحياءً لذكرى حرب تشرين، انّ مصر لن تركع، لافتا الى أنّ استقلالية القرار المصري أمر لا جدالَ فيه.

السیسی

وقال الرئيس المصري إن سياسة مصر مستقلة بشأن سوريا، مشيراً إلى ضرورة ايجاد حل سياسي للأزمة السورية للحفاظ على وحدة الاراضي السورية.

وتحدث عن ضغوط تتعرض لها مصر، وأشار إلى أن التصويت المصري على القرارين الروسي والفرنسي انطلق من وجهة نظر القاهرة المرتكزة على أن القرارين يدعوان إلى وقف إطلاق النار وإعطاء الهدنة للسماح بإدخال المساعدات للمواطنين.

وأّكد أنّه "لن يستطيع أحد أن يحدث وقيعة بين مصر وأشقائها فى الخليج"، موضحاً أن قرار وقف مدّ البترول لمصر خلال شهر تشرين الأول /أكتوبر ليس مرتبطاً بموقف مصر من القرار الروسي الذي عُرض على مجلس الأمن بشأن سوريا.

وقال السيسي إن "سياسة مصر هي الحفاظ على الأمن القومي العربي برؤية مصرية"، مضيفاً أن "التصويت المصري على القرارين الروسي والفرنسي أغضب البعض، لكننا نظرنا إلى أن القرارين يدعوان إلى وقف إطلاق النار وإعطاء الهدنة للسماح بإدخال المساعدات للمواطنين الذين يعانون".

وكانت الأيام الماضية شهدت تساؤلات عديدة حول تراجع العلاقة المصرية – السعودية، خاصة بعد أن قرّرت شركة "آرامكو" النفطية التابعة للمملكة العربية السعودية التوقف عن تزويد مصر بالمواد النفطية، رغم أنّ اتّفاقاً بهذا الشأن مدّته خمس نوات كان قد عُقد بين الطرفين، مما دفع بوزارة الطاقة المصرية إلى البحث عن بدائل أخرى تستطيع أن تغطّي حاجات مصر من هذه المواد.

المصدر: وكالات

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار