الجيش السوري يسطير على "الكتيبة الجوية" غرب دمشق + صور

أفاد مراسل وكالة تسنيم من دمشق أن الجيش السوري نجح في السيطرة على "الكتيبة الجوية" جنوب شرقي الديرخبية في الغوطة الغربية لدمشق، في وقت يتواصل الاقتتال بين الفصائل الإرهابية موقعاً عدداً من القتلى بينهم قادة إرهابيون.

الجیش السوری یسطیر على "الکتیبة الجویة" غرب دمشق + صور

واستطاع الجيش السوري السيطرة على "الكتيبة الجوية" في بلدة الدير خبية بعد معارك عنيفة ضد المجموعات الإرهابية استخدمت فيها جميع أنواع الأسلحة الثقيلة والقذائف المدفعية، كما تدور اشتباكات عند مداخل الحي الغربي في البلدة وسط أنباء عن وقوع العشرات من الإرهابيين قتلى وجرحى.

وفي ريف حماه الشمال سيطر الجيش السوري على بلدة معان الاستراتيجية بعد معارك عنيفة بين "قوات النمر" السورية وتنظيم "جند الأقصى" انتهت بالسيطرة ومقتل العشرات من الإرهابيين وفرار من تبقى على قيد الحياة منهم، حيث كانت المجموعات الإرهابية قد دخلت إلى البلدة منذ نحو أسبوعين.

وأكد مصدر عسكري أن سلاح الجو السوري دمّر دبابات وآليات لإرهابيي "جيش الفتح" في طيبة الإمام وصوران ومعردس ومورك وتلول الحمر وكفرزيتا بريف حماة الشمالي.

وفي ريف اللاذقية الشمالي استهدف الطيران الحربي بعدة ضربات تحركات المجموعات الإرهابية وتحصيناتها في النقاط 1154 – 1112 وكبانة وضهر كفر سندو وقضى على إرهابيين ودمر عربات وآليات بعضها مزود برشاشات.

إلى ذلك شهدت بعض المناطق والبلدات اقتتالاً عنيفاً وعمليات اغتيالات بين الفصائل الإرهابية أوقعت العديد من القتلى بينهم قادة ومتزعمي مجموعات، حيث استهدف انفجار حاجزاً لـ "الجبهة الشامية" وحركة "نور الدين الزنكي"  في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي وسقط ما لايقل عن 20 قتيلاً بينهم قادة وعدد كبير من الجرحى.

وفي ريف درعا قتل مسؤول "لواء حمص الوليد" العقيد المنشق "عماد أكراد" الملقب بـ "أبو إسماعيل" بنيران مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية في بلدة تل شهاب بريف درع،  وكان "عماد أكراد" قد تعرض لمحاولة اغتيال في حزيران الفائت عن طريق عبوة ناسفة في مدينة درعا.

وفي ريف درعا الشمالي أيضاً تم العثور على جثة مسؤول عمليات "فرقة فلوجة حوران - الجيش الحر" المدعو "خالد الحموري" على طريق قرية الكرك الشرقي في ريف درعا الشمالي الشرقي، وكان الحموري قد اختطف من قبل مسلحين مجهولين على طريق كحيل- صيدا سابقاً .

في سياق آخر تحدثت بعض مصادر إعلامية تابعة للمجموعات الإرهابية عن نية "الحزب التركستاني"، وفصيلي "أجناد القوقاز، والأوزبك" الاندماج خلال ساعات قليلة مع "جبهة النصرة" عبر "بيعة كاملة لأمير النصرة" المدعو أبو محمد الجولاني على أن يتم ذلك عبر بيان رسمي تصدره "النصرة" لاحقاُ.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة