خطيب جمعة طهران : الذئاب السعوديون المفترسون هم مجرمو حرب

طهران – تسنيم : وصف خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله سيد احمد خاتمي الحكام في السعودية بانهم ذئاب مفترسون وهم مجرمو حرب.

سید احمد خاتمی

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله سيد احمد خاتمي ادان في خطبة الجمعة  الغارة الجوية السعودية على مجلس العزاء في صنعاء، واصفا الحكام السعوديون بأنهم ذئاب مفترسون ومجرمو حرب.

وقال آية الله احمد الخاتمي : فيما يتعلق بالغارات التي شنتها المقاتلات على مجلس عزاء في اليمن فانها تصدرت عناوين الاخبار في العالم ووصفت هذه الجريمة بالكارثية ، فالطائرات السعودية قصفت صالة العزاء اربع مرات بقنابل تزن الواحدة منها 800 كلغم ، مما راح ضحيتها أكثر من 400 شهيد وجريح بحيث لم يبق من  بعض الجثث سوى الهيكل العظمي ، وبعض المصابين فقدوا اطرافهم ، وهذه جريمة اتباع يزيد التي سال فيها حمام من الدم وإن أمريكا وبريطانيا تقفان في مقدمة مرتكبي هذه الجريمة. مضيفا ان بريطانيا وامريكا هما المسببان الرئيسيان لجرائم الحرب التي ترتكبها السعودية في اليمن ، فبريطانيا عقدت صفقة لتسليح السعودية بقيمة 50 مليار دولار كما ان امريكا وضعت طائراتها المسيرة تحت تصرف السعودية؛ وان الإعلام البريطاني بعد وقوع هذه الكارثة يقول بأن "50 من المتمردين من انصار الله في هذه الغارة قتلوا" (الموت لبريطانيا.. الثلعب العجوز ).

واضاف خطيب جمعة طهران المؤقت : ان امريكا تقول انها لم تقدم شيكا ابيض الى السعودية لكنهم وقعوا على أسوأ من الشيك الابيض؛ و نحن نقول قيادة هذه الحرب بيدكم أيها الملعونون. بعد اكثر من 18 شهر من قصف اليمن واستشهاد اكثر من 10 آلاف شخص من بينهم اكثر من الف طفل ، أليسوا هؤلاء بشرا؟ اين هي منظمات حقوق الانسان الدولية؟  كل هذه الجرائم وهم صامتون..هذا دليل على ان ليس لحقوق الانسان ولا حتى الانسان اي قيمة لديهم.

وشجب آية الله خاتمي تصرفات الامين العام السابق للأمم المتحدة قائلا : أنه فقط يعبر عن ادانته لجرائم آل سعود شفهيا و يتعاطف مع الناجين ومن ثم يأخذ الاموال ويشطب اسم نظام آل سعود القاتل للاطفال من قائمة الانظمة التي تنتهك حقوق الاطفال؛ هذا حال منظمة حقوق الإنسان، أنا أعتقد ان منظمة الامم المتحدة يجب ان تسمى بـ "المنظمة الاستكبارية" ، و على الشعوب ان تسعى لانشاء منظمة امم حقيقية.

وقال خطيب جمعة طهران المؤقت : في الايام الاربعة الاولى لقصف مجلس العزاء كانت السعودية تنكر قتل المدنيين في هذه الغارة ، ولكن بعد ذلك اعترفت بهذه الجريمة وعبرت عن أسفها ، يجب ان يقال لهؤلاء الذئاب السعودية المتعطشة للدماء اذا كانت هناك عدالة ومحكمة دولية ، فستعلن ان حكومتكم مجرمة حرب ، وستحكم على جميع الضالعين في هذه الجريمة بعقوبة الاعدام أكثر من مرة ولكن للاسف لا توجد مثل هذه المحكمة في العالم ، لكن هؤلاء المجرمون الذين هم اسوأ من يزيد وشمر ، عليهم ان يدركوا ان آهات المظلومين ستنال منهم وسيحاسبون امام محكمة العدل الالهي ، على أمل ان تكتب وسائل الاعلام العالمية يوما ما "آل سعود ، اصبحوا آل سقوط".

/انتهي/

 

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
أهم الأخبار