طراد حامل للطائرات وطراد نووي روسيان يتوجهان الى سوريا

رمز الخبر: 1212900 الفئة: دولية
کشتی روسی

أبحرت مجموعة من السفن الحربية الروسية يتصدرها الطراد الحامل للطائرات التابع لأسطول بحر الشمال «الأميرال كوزنيتسوف»، والطراد النووي «بيتر فيليكي» نحو البحر المتوسط متوجهة الى السواحل السورية ضمن مجموعة من سفن المرافقة.

وجاء في بيان المكتب الصحفي لأسطول بحر الشمال «مجموعة السفن الهجومية بدأت يوم 15 تشرين الأول/أكتوبر حملة نحو المناطق الشمالية الشرقية من الأطلسي، والبحر المتوسط».

وأضاف البيان «ويدخل في قوام المجموعة الطراد الحامل للطائرات «الأميرال كوزنيتسوف»، والطراد النووي الصاروخي الثقيل «بيتر فيليكي»، والسفن الكبيرة المضادة للغواصات «سيفيرومورسك» و”نائب الأميرال كولاكوف»، وسفن الدعم الفني».

ويخصص " الاميرال كوزنيتسوف" لتدممير الاهداف البحرية الكبرى وحماية التشكيلات البحرية الصديقة من هجوم العدو المحتمل. وترابط على متنه خلال قيامه برحلات بحرية طائرات "سو-25" و"سو-33" ومروحيات " كا-27" و"كا-29". وبدأ بناؤه في مصنع "تشيرنومورسك" الاوكراني وانتهى بناؤه في عام 1991 .لا يزال الطراد الثقيل حامل الطائرات " الاميرال كوزنيتسوف" قيد الخدمة في القوات البحرية الروسية. وقام برحلة بحرية اخيرة الى المحيط الاطلسي والبحر المتوسط في ديسمبر/كانون الاول عام 2007 .

وبيتر فيليكي ( بطرس الأكبر ) هو طراد ثقيل يعمل بالطاقة النووية هو أكبر و اثقل سفينة حربية في العالم بعد حاملات الطائرات بطرس الأكبر هو السفينة الحربية الوحيدة لدى روسيا التي تستطيع اعتراض الصواريخ البالستية، سلاحه الرئيسي 12 قاذفة صواريخ S- 300F مع 96 صاروخو بطاريتين صواريخ OSA- MA مع 20 صاروخ لكل بطارية و أيضا مجهز بمنظومة صواريخ SS N 19 مضادة للسفن الضخمة.

المصدر: سبوتنيك

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار