الحروب التي يخوضها التكفيريون والسعوديون جاءت نيابة عن أمريكا

طهران- تسنيم: قال حسن كاظمي قمي السفير الإيراني السابق لدى العراق أن هناك حروبا يشنها التكفيريون والسعوديون في المنطقة بالنيابة عن الجيوش الأمريكية.

الحروب التی یخوضها التکفیریون والسعودیون جاءت نیابة عن أمریکا

وصرح حسن كاظمي قمي الذي كان يشغل منصب السفير الايراني في جمهورية العراق في مقابلة مع وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن السلوك التي تنتهجها السعودية منذ تولي سلمان كرسي الحكم في السعودية تأتي في اطار السياسات العامة للولايات المتحدة الأمريكية وما تريده من مخططات وأهداف في المنطقة، مؤكدا ان أمريكا تسعى الى زعزعة أمن واستقرار المنطقة وخلق حالة من الفوضى وكذلك تقسيم دول المنطقة وتجزئتها.

وأشار الدبلوماسي الايراني السابق الى الحرب الضروس التي تخوضها السعودية ضد الشعب اليمني الأعزل والمضطهد والتي وصل عمرها الى 19 شهرا في ظل حصار بري وجوي وبحري يتعرض لها اليمنيون وكل هذا يتزامن مع صمت دولي مطبق ودعم أمريكي شامل.

واعتبر كاظمي قمي التحالف الذي شكلته السعودية تحت مسمى تحالف الدول الاسلامية ما هو الى جبهة تهدف الى مواجهة المقاومة الاسلامية رغم أنه شكل بحجة محاربة الارهاب والتطرف.

وأوضح أن السياسات السعودية تجاه الجمهورية الاسلامية الايرانية تحولت من استراتيجية للتنافس الى استراتيجية للتخاصم والعداء، مؤكدا أن النظام السعودي اليوم يخوض حربا ضد ايران على الأصعدة السياسية والأمنية والاقتصادية.

وصرح قمي بالقول أن آل سعود باتوا اليوم يجاهرون بعلاقاتهم مع الكيان الصهيوني الغاصب، معتبرا ان وصول الهيئة الحاكمة في السعودية الى سدة الحكم كانت برغبة وارادة أمريكية.

وأضاف السفير الايراني السابق في العراق أنه لولا الدعم والحماية الأمريكية لهذا النظام السعودي لما تجرأ على ارتكاب المجازر البشعة بحق الشعب اليمني.

وختم حسن كاظمي قمي مقابلته قائلا ان السعوديين والتكفيريين اليوم يخوضون حربا بالنيابة عن الولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة، بمعنى آخر أن الأمريكان في ظل الظروف الراهنة لا يمكنهم التواجد العسكري في المنطقة لهذا فهم كلفوا السعودية بهذه المهمة لتقوم بها بالنيابة عنهم.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة