"زرّين آباد" موطن للسادة الهاشميين ومهد لحضارات عريقة + صور

منطقة زرّين آباد الواقعة بمدينة دهلران تزخر بالمزارات المقدسة والأماكن السياحية الجميلة وهي مصداق جلي للطبيعة الخلابة التي تبهر الناظرين في كل فصل من الفصول الأربعة بميزاتها الفريدة من نوعها.

"زرّین آباد" موطن للسادة الهاشمیین ومهد لحضارات عریقة + صور

خاص بوكالة تسنيم الدولية للأنباء - هذا التقرير هو من سلسلة التقارير الخاصة بوكالة تسنيم الدولية للأنباء حول أجمل المعالم الأثرية والأماكن السياحية والدينية في إيران والتي تستقطب سنوياً الملايين من السائحين والزائرين المحليين والأجانب، وهناك الكثير من المناطق التي ما زالت بكراً ولم تشيد فيها مواقع خاصة لتقديم خدمات سياحية لكن يمكن للمتكتشفين ومحبي الطبيعة شد الرحال إليها لاستطلاع معالمها عن كثب والتلذذ بمناظرها الطبيعية والجغرافية الفريدة من نوعها، وإيران هي واحدة من البلدان الأكثر أماناً في العالم وجميع السائحين والزائرين يمضون أوقات ممتعة في أجواء آمنة حين يقصدونها كما أن نفقاتهم المالية أقل بكثير مما ينفقونه فيما لو قصدوا أي بلد سياحي آخر، لذلك فإن أعدادهم تتزايد عاماً بعد عام.

رغم أن الصيف في معظم نواحي مدينة دهلران حار جداً لكن فيها مناطق معتدلة في هذا الفصل من العام ولا سيما منطقتا زرّين آباد، وسنتطرق هنا إلى الحديث عن أهم معالمها التأريخية والدينية لكونها لم تحظ باهتمام كما يجدر بها، ففيها أماكن تأريخية عريقة مثل قلعة شياخ وقرية بردي وقلعة أنجير، إضافة إلى الكثير الكثير من المعالم الحضارية والتراثية الأخرى التي تثبت أن عمرها يتجاوز 1500 عام، في حين يؤكد باحثو علم الآثار بأنها قد استوطنت في الألفية الرابعة قبل الميلاد.

بطبيعة الحال ليس من الممكن حصر المعالم الأثرية لهذه المدينة التأريخية في هذا النص القصير، ولكن إن أردنا بيان أهمها فنقول: قلعة شياخ، قلعة أنجير، قلعة دنه، مدينة جرسه كلال التأريخية، شاه خسرو، سامرا، مقابر دم كر برتشينه، جر سه كلال، تشهل طاقة، جسر هفت كده.

المشكلة الوحيدة التي تعاني منها هذه المنطقة هي وعورة الطريق المؤدي إليها بحيث يمكن القول إنه أكثر الطرق الجبلية وعورة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، إذ إن الذهاب إليها يتطلب اجتياز مرتفعات جبلية كثيرة التضاريس، ولكن هناك مشروع في طور الإنشاء لمد طريق ممهدة أقل وعورة.

* زرّين آباد موطن السادة الهاشميين

محافظة إيلام منذ العهود الإسلامية الأولى كانت مقصداً للمسلمين وبالأخص السادة من أهل البيت (عليهم السلام)، ومن ثم فإن مدينة زرّين آباد بدورها قد استقبلت الكثير منهم لتمسي اليوم واحدة من أهم المناطق الدينية التي يقصدها زوار الأضرحة والسائحون في كل عام، وقد عرفت بأنها موطن السادة من بني هاشم "دار السادة الهاشميين" بعد أن دفن فيها الكثير من أبناء الأئمة (عليهم السلام) وأحفادهم، ومن أبرزهم السيد إبراهيم (عليه السلام) الذي هو ابن الإمام محمد الباقر (عليه السلام)، والسيد ناصر الدين (عليه السلام) والسيد فخر الدين (عليه السلام) والسيد الحسني (عليه السلام)؛ وهذه الأضرحة المباركة زادت من أهمية مدينة دهلران، بل ومحافظة إيلام بأسرها.

* المعالم التأريخية والسياحية في زرّين آباد

مدينة رزّين آباد تحفل بالأماكن التأريخية التي تضرب بجذورها في شتى العصول، مثل قلعة شياخ التي يرجع تأريخ تشييدها إلى العهد الساساني ولكن من المؤسف أن أكثر معالمها قد طمست اليوم ولم يبق منها سوى أطلال.

والشلالات الرائعة قد زادت من جمال هذه المدينة الجميلة ولا سيما تلك الواقعة في قرية خربزان وشلال آب تاف الواقع على طريق مدينة ميمة بمحاذاة قرية زر آب.

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار سياحة
أهم الأخبار سياحة
عناوين مختارة