الجيش السوري يقترب من تقسيم شرق حلب لثلاثة أجزاء

دمشق - تسنيم: يفصل الجيش السوري مسافة 1.5 إلى 2 كيلومتر ليستطيع فصل الجماعات الإرهابية داخل الأحياء الشرقية لمدينة حلب إلى ثلاثة أقسام في الشمال والوسط والجنوب.

الجیش السوری یقترب من تقسیم شرق حلب لثلاثة أجزاء

وبات الجيش السوري على مشارف الأحياء الشرقية من الجهة الشمالية والجنوبية ويعمل حالياً على توسيع نطاق سيطرته في الجبهة الجنوبية الغربية لمدينة حلب، تحديداً في الجبهة القريبة من خان طومان وكتيبة الدفاع الجوي، حيث يستهدف الجيش الإرهابيين وخطوط إمدادهم، ما يشكل عنصر مباغته للفصائل الإرهابية التي كانت تستعد  لهجوم على الجبهة الجنوبية الغربية لحلب حسب مصادر معارضة.

ويتّبع الجيش السوري سياسة استنزاف المجموعات الإرهابية في الأحياء الشرقية للمدينة، إضافة لجسّ نبض القوى الدفاعية للإرهابيين في بعض الجبهات التي سيدخلها الجيش الذي يبحث عن معلومات دقيقة عن أماكن تواجد تحصينات الإرهابيين ومدى فاعليتها.

وتمكن الجيش السوري على مدار اليومين الماضيين من تدمير أكثر من 3 أرتال للإرهابيين قبل أن تصل إلى أهدافها، حيث كانت تتحرك من طرف الجبهة الغربية، تحديداً عند جمعية الزهراء ومدرسة، الأمر الذي مكّن الجيش السوري على الأقل من تأجيل أي تهديد لجبهاته في الجهة الغربية خاصة وأن الجبهة الوحيدة التي يمكن للجماعات الإرهابية أن تهاجمها في مدينة حلب هي الجبهة الغربية والجنوبية الغربية.

وفيما يتعلق بمدينة الباب شمال شرق حلب فإن لها حساسية كبيرة بالنسبة للجيش السوري الذي يقف على بعد ما يقارب 3 كيلومترات منها، بالتزامن مع تقدم قوات مدعومة تركياً نحو المدينة، ما يرجح أنها ستشكل نقطة تماس وحسياسية بين الجيش السوري مدعوماً بالروسي من جهة وبين الفصائل المسلحة المتقدمة نحو الباب والمدعومة من تركيا من جهة أخرى.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة