معركة تحرير الموصل .. تطورات ميدانية وسياسية

حققت القوات العراقية مدعومة بالحشد الشعبي وقوات البيشمركة الكردية المزيد من التقدم في جبهات القتال المحيطة بمدينة الموصل وقد صرح بذلك مسؤولين عدة في الحكومة العراقية، مؤكدين ان الإنتصارات كانت جيدة وأكثر مما كان متوقعا.

نخستین لحظات عملیات آزادسازی موصل

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن خلية الإعلام الحربي أكدت مقتل 55 عنصرا من داعش الارهابي وتحرير وتطهير مناطق بمحاور عمليات تحرير نينوى.

وذكر بيان للخلية "ان مدفعية الفرقة 16 وجهت ضربات نارية وفق معلومات استخبارية لعصابات داعش اسفرت عن مقتل 18 إرهابي بضمنهم القائد العسكري لمنطقة بطانيا ضمن المحور الشمالي".

واضاف البيان ان قطعات عمليات تحرير نينوى ، تمكنت تحرير قرية الخالدية وعين مرمية وتطويق قرية الصلاحية.

واوضح البيان ان " قطعات الرد السريع شرطة اتحادية وصلت إلى تقاطع الشورى ضمن القاطع الجنوبي للموصل وفرضت سيطرتها عليه وحاليا يتم رفع العبوات الناسفة حيث تم ازالة 30 عبوة ناسفة وتدمير 4 عجلات مفخخة وتدمير 40 عبوة ناسفة من قبل الجهد الهندسي وقتل 37ارهابيا".

وكانت القوات الامنية وقوات الحشد الشعبي قد بدأت صباح اليوم الصفحة الرابعة في المحور الجنوبي من عمليات تحرير مدينة الموصل.

وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في بيان ان قطعات الشرطة الاتحادية، وقوات الحشد الشعبي بدأت صفحتها الرابعة بتحرير 20 كم جنوب الموصل، وضيقت الخناق على ناحية الشورة.

بدورها اقتحمت قوات جهاز مكافحة الارهاب ناحية برطلة التي تبعد 15كلم عن مركز مدينة الموصل ، كما دمرت مديرية الاستخبارات والامن وبالتنسيق مع القوة الجوية مقرا لداعش الارهابي وقتلت من فيه بناحية حمام العليل جنوب الموصل.

من جانبها تمكنت قوات البيشمركة من اسقاط طائرة مسيرة لداعش الارهابي في منطقة ناوه ران.

اما رئيس الحكومة العراقي حيدر العبادي فقد أكد أن القوات العراقية تتقدم "بسرعة اكبر" مما هو متوقع لاستعادة الموصل، مشيراً إلى أن "الحرب نخوضها اليوم بمقاتلين عراقيين وبأجندة عراقية ونحن ندافع عن كل المواطنين على حد سواء"، في إشارة إلى المعارك الجارية لتحرير مدينة الموصل، ثاني أكبر المدن في العراق، من تنظيم داعش الإرهابي.

وفي كلمة له عبر الشاشة في مؤتمر باريس لدعم العراق في مكافحة الارهاب، أكد العبادي على أن القوات الأجنبية الموجودة على الأراضي العراقية هي قوات "غير مقاتلة بل مساندة تقدم الدعم اللوجستي".

وأضاف العبادي "العراقيون جميعاً يقاتلون جنباً إلى جنب بوجه داعش والوحدة العراقية اليوم هي على أشدها… البيشمركة تقاتل مع القوات الاتحادية العراقية جنباً لجنب لأول مرة ما يعني وجود وحدة في معركة الموصل".

وأكد رئيس الوزراء حيدر العبادي انه " لاول مرة منذ اكثر من عقدين تدخل قوات اتحادية الى اقليم كردستان".

وقال انه لاول مرة في تاريخ العراق تقاتل قوات البيشمركة مع القوات الاتحادية جتنبا لجنب وتدخل قوات اتحادية من عقدين الى اقليم كردستان وهذا يعني وحدة وتقارب العراقيين بعيدا عن الخلافات.

واضاف العبادي ان مواطني محافظة نينوى ينتظرون ساعة الخلاص.

واوضح انه برغم اعداد النازحين العراقيين والسوريين الا اننا وضعنا خططا موسعة مع جهات محلية ودولية للسيطرة على الامر مع فتح ممرات امنة لمن يرغب بالخروج والنزوح من الموصل.

وشدد العبادي على عدم السماح باي تجاوز على حقوق الانسان في الموصل. 

 /انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار