ماهو السلاح الذكي "نصير" ؟ + صور

إن قاذفة القنابل اليدوية " نصير " من أهم الأسلحة الفعالة الموجودة لدى القوات المسلحة الإيرانية و هي تحولت الى سلاح ذكي ذا دقة عالية في إصابة الأهداف.

ماهو السلاح الذکی "نصیر" ؟ + صور

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعتبر من الدول التي لديها إمكانية توفير أنواع الأسلحة المختلفة منها قاذفات القنابل اليدوية و أصناف الأسلحة الأخرى التي تلبي حاجة القوات المسلحة لديها فتقوم بإنتاجها في الداخل.

ان سلاح " نصير " يعتبر من قاذفة القنابل اليدوية التي يعدها الكثير بانها نسخة القاذفة الأمركية " أم كي 19 – MK  " في نسختها الإيرانية و ان بعض الخصائص الأصلية في السلاح الإيراني تشبه النموذج الأمريكي.

ان الحرس الثوري الإيراني من ضمن المستخدمين لهذا السلاح و في العام الماضي عرضت القوات الخاصة في البحرية الايرانية في الجيش هذا السلاح في المناورات البحرية " الولاية 94 " حيث قاموا بتجربة هذا السلام و هذا الامر يظهر بأن الجيش الايراني ايضا يمتلك هذا السلاح.

أول نموذج لقاذفات "نصير" في مناورات  "نداجا" (القوات البحرية المسلحة الإيرانية)

ان قاذفات القنابل اليدوية " نصير " هي أحد أهم الأسلحة الفعالة لمواجة مختلف الاهداف التي تشمل الاشخاص والمعدات ( منها الادوات المدرعة الخفيفة ) والتحصينات منخفضة المستوى للعدو. ان سلاح " نصير " لدى القوات المسلحة الايرانية في بدابة الأمر كان سلاحا تقليديا و يعمل بواسطة الإستخدام المباشر للأفراد لكن حاليا تم الكشف عن نموذج من هذا السلاح المزود بتقنية ذكية و هو يعمل بصورة غير مباشرة و هذا دليل على الاصرار على تطوير سلاح " نصير ".

ان احدث نسخة لسلاح " نصير "  تم إزاحة الستار عنها في معرض "ايباس" حيث تم تزويده بمنظومة بصريات دقيقة و ذكية و ذلك لرفع مستوى التصويب للأهداف و ذلك تغيير لنظام الإستخدام التقليدي الشخصي الى نظام غير مباشر حيث يعمل بالتحكم عن بعد.

في النسخة الحديثة لسلاح " نصير " تم تزويده بمجموعة بصريات ذات أقسام مختلفة إضافة الى وجود الذخيرة فيه و من أهم الأقسام في هذه المنظومة هي وجود كاميرتين مرئيتين واحدة منهما بامكانية رؤية محدودة و الأخرى بعيدة المدى حتى يتسنى للمستخدم في بداية الأمر أن  تكون لديه زاوية رؤية مناسبة خلال النهار و مع وجود خيار الرؤية البعيدة يمكن تصويب الأهداف بصورة أفضل.

التعرف على قسم البصريات في قاذفة القنابل اليدوية " نصير " : 1- كاميرا 5 درجات   2 – كاميرا 15 درجة   3- كاميرا حرارية   4- جهاز قياس مسافة ليزري

كل الكاميرات الموجودة في هذا السلاح هي للاستخدام في النهار و بالنسبة لليل فهناك كاميرا تصوير حرارية تم تزود هذه المنظومة بها و بكل تأكيد مع هذه الكاميرا، يمكن لمستخدم هذه الأسلحة بكل سهولة كشف الأهداف في الليل و التسديد عليها بدقة عالية.

مع ان الكاميرا الموجودة في هذه المنظومة في التسديد فعالة جدا و يمكن الإعتماد عليها لكن هذه ليست كافية و لرفع ميزان الدقة في التسديد و الإستهداف كان من المطلوب ان المستخدم يرى الهدف على شاشة بواسطة هذه الكاميرات ليعطي أمر إطلاق النار من نفس الشاشة حتى تكون لديه المسافة بين السلاح و الهدف بدقة عالية ليتمكن من التسديد بإطمئنان و تأكد أكثر وأصابة الهدف.

شاشة العرض وتوجيه السلاح

لحل هذه المشكلة، تم تجهيز هذه المنظومة بنظام قياس للمسافة يعمل بالليزر حتى تكون لدى المستخدم احداثيات المسافة بين السلاح و الهدف بدقة عالية ليتمكن من التسديد والاستهداف.
من الخصائص الأخرى لقاذفة القنابل اليدوية " نصير " كونها متعددة الاستخدام و المستخدم يمكن ان يتحكم بها عن بعد او داخل السواتر او على الأرض او تثبيتها على المركبات الحربية و المدرعة  أو في القيادة أو الدعم.

في أحد النماذج في الصور التي انتشرت يظهر ان هذا السلاح قد ثبت على مركبة " كويران " و التي اجتازت الاختبار بنجاح. ان مركبة " كويران " هي آلية حربية مع قابلية الحركة بسرعة فائفة حيث تستخدم في المناطق الوعرة.

تزويد المركبات المدرعة "كويران" بقاذفة القنابل اليدوية " نصير "

إن قاذفة القنابل اليدوية " نصير " تكون في ثلاثة أوضاع،  في وضع الأمان و إطلاق فردي و مزدوج وتحمل مخزن يحتوي على 20 طلقة مع إمكانية إزالة المخزن لاستخدام مختلف القذائف. وهذا السلاح يمكنه أن يطلق 250 – 300 طلقة في الدقيقة.

ان الوزن الصافي لقاذفة القنابل اليدوية " نصير " يبلغ 55 كلغم ومع احتساب كل الوزن مع المنظومة البصرية والقوائم يصل الوزن الى 300 كلغم.. من أهم مواطن إستخدام هذا السلاح  ضد قوات المشاة  والتحصينات و السواتر و كذلك ضد المعدات العسكرية الخفيفة ( بنظام حماية متدني)


قفل الأمان في المنظومة البصرية في قاذفة  القنابل اليدوية " نصير "

أن الحد الأقصى لقاذفة " نصير " هو 2,2 كلم حيث بإمكان هذا السلاح أن يحمل قذائف يدوية عدة منها الحارقة و الدخانية  (M713) والمتشظية و شديدة الإنفجار (M383) في نوعين منها التعليمي و (M385) و . . . وحاليا كل هذه تم صناعتها على مستوى عالى للأستخدام في مختلف المهام.

من أهم سمات هذا السلاح، فإنه يمكن استعماله في استخدامات ذكية للتكنولوجيا في معالجة الصور بطريقة يمكن للمستخدم تحديد نقطة حمراء حيث يقوم بتعريفها للجهاز ويعطي للسلاح أوامر بحيث لو لاحظ  أي جسم متحرك يدخل فيها فأنه يستهدفها تلقائيا.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الأمن والدفاع
أهم الأخبار الأمن والدفاع
عناوين مختارة