معركة حاسمة على تنظيم "داعش" لاقتلاعه من نينوى ومركزها الموصل

فقدان مئات الكيلومترات من الأرض وعشرات القرى، الحصيلة الأيام الاولى من الرعب أنزلته القوات العراقية لتنظيم "داعش" في معركة تاريخية يخوضها العراق لاستعادة مدنه الشمالية والغربية، ومواطنيه المرتهنين تحت الذبح والإبادة بيد الدواعش.

موصل کی آزادی آپریشن کی تصویری جھلکیاں

وأجرت "سبوتنيك" حوارا مع الناطق الرسمي باسم الحشد الشعبي العراقي، أحمد الأسدي، عن الانتصارات المستمرة للقوات العراقية التي انطلقت منذ الاثنين 17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، في معركة حاسمة على تنظيم "داعش" لاقتلاعه من نينوى ومركزها الموصل.

وإلى نص الحوار..

سبوتنيك: ما هي مساحة الأرض التي استعادتها القوات العراقية من سيطرة "داعش" في نينوى؟

الأسدي: في القاطع الجنوبي تقدمت القوات تقريبا 20 كلم باتجاه ناحية الشورة (45 كم جنوب الموصل) ، في اليومين الأول والثاني من انطلاق ساعة الصفر الاثنين الماضي، وفي الجانب الشرقي تم تحرير 100 كلم مربع من قبضة "داعش". وفي اليومين الثالث والرابع تمكنت القوات من تحرير نحو 100 كلم مربع في المحور الشرقي، ومساحة كبيرة خسرها تنظيم "داعش" في المحور الجنوبي، وإلى الآن القطاعات الأمنية لم تتقدم باتجاه مركز مدينة الموصل.

سبوتنيك: ما عدد القرى التي فقد تنظيم "داعش" هيمنته فيها في محاور عمليات تحرير نينوى ومركزها؟

الأسدي: خلال اليومين الماضيين تم تحرير حوالي 18 قرية في القطاعين الجنوبي والشرقي على يد القوات العراقية من سيطرة "داعش" ومجموع القرى المحررة وصل إلى ما يقارب 30 قرية في المحورين، خلال 4 أيام من بدء المعركة.

سبوتنيك: هل لديكم عدد بعناصر "داعش" الذين تم قتلهم بتقدم القوات لاستعادة أرض نينوى؟

الأسدي: تم قتل العشرات من عناصر "داعش"، لا توجد إحصائية دقيقة، لأن محاور كثيرة فتحت والقوات تقدمت فيها،.. وأغلب المحاور التي تقدمت القوات فيها كانت تشهد انهياراً واضحاً لعناصر تنظيم "داعش" ومقاومتهم أقل من المتوقع ما سهل على القطاعات الأمنية تحقيق تقدم كبير في القتال.

سبوتنيك: هل أعتمد تنظيم "داعش" على خططه المعهودة في كل المعارك أي على المفخخات والانتحاريين والعبوات؟

الأسدي: طبعا ، خلال الأيام الأربعة الأولى من العمليات، كان سلاح "داعش" المعهود هو إرسال السيارات المفخخة، وشهد المحور الغربي تدمير حوالي 7 مفخخات، ومفخختين على طريق الإمداد بين ناحية القيارة جنوبي الموصل، وقضاء بيجي شمال محافظة صلاح الدين شمالي بغداد، وتم التصدي لها كلها.

سبوتنيك: العمليات العسكرية كانت قريبة جداً من القوات التركية في معسكر زليكان بقضاء بعشيقة المحرر بالكامل حديثا ، هل كان للأتراك تحرك أو مشاركة؟

الأسدي: القوات التركية لم تتحرك من مكانها ولم تشترك وهي قوات تعتبر محتلة وتتواجد على الأرض العراقية بشكل غير قانوني وأي تحرك منها سُتعامل باعتبار أنها قوات غازية.

سبوتنيك: هناك أمر للقطاعات العراقية، بضرب القوات التركية مثلما التعامل مع "داعش"، حال تحركت؟

الأسدي: هذا قرار سيادي ومتعلق بالقائد العام للقوات المسلحة، لكن الحكومة العراقية والبرلمان والجماهير اعتبرت القوات التركية محتلة وأي تحرك لها واحتكاك مع أي قوة لا اعتقد ستعامل بغير طريقة على أنها محتلة.

سبوتنيك: ماذا تتوقعون بشأن مدة حسم معركة تحرير نينوى ومركزها من عيث "داعش"؟

الأسدي: احتمال أن تكون المعركة قصيرة حال انهار الدواعش، داخل الموصل وانسحبوا وانكسروا وانهزموا، أما إذا حدث قتال بأطراف الأحياء السكنية هناك وذلك وارد لأننا أمام أكثر من مليون مدني في المدينة، وكما تعلمين نحن عندما نتقدم في أي معركة فإن سلامة المدنيين من آثار المعركة شيء أساس لدينا، وبالتالي سنعمل قدر المستطاع على تجنب أي أضرار بالمدنيين وهذا قد يؤخر حسم التحرير بسرعة.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار