انتهاء الهدنة في حلب وعودة المعارك على جبهاتها

دمشق - تسنيم: انتهت الهدنة التي أعلنتها روسيا في حلب يوم الخميس الماضي ولم يتم الإعلان عن تمديدها لتعود المعارك إلى الواجهة من جديد، بعد التزام الجيش السوري فيها فقط ورفضها من قبل المجموعات الإرهابية.

انتهاء الهدنة فی حلب وعودة المعارک على جبهاتها

وأفاد مراسل تسنيم أن المجموعات الإرهابية قصفت معبر الكاستيلو المخصص لعبور المدنيين بعدد من الصواريخ وقذائف الهاون، ما استدعى قوات الجيش السوري للرد على القصف للمرة الأولى بعد إعلان الهدنة، مستهدفة مواقع الإرهابيين داخل أحياء حلب الشرقية، ما يؤكد انتهاء العمل بالهدنة.

في سياق متصل صد الجيش محاولة تقدم للمجموعات الإرهابية من منطقة عبد ربه إلى الليرمون ، كما دارت اشتباكات عنيفة في منطقة بعيدين الواقعة في الجهة الشمالية الغربية للأحياء الشرقية المحاصرة.

إلى ذلك شن الجيش السوري والقوات الحليفة هجوما قويا على حي صلاح الدين في الجهة الجنوبية الغربية بإسناد جوي ومدفعي استطاعت القوات خلاله التقدم والسيطرة على عدد من كتل الأبنية داخل الحي.

كما سمعت أصوات انفجارات ضخمة في تلة العيس بريف حلب الجنوبي ناجمة عن استهداف سلاح الجو لمستودع صواريخ لإرهابيي جيش الفتح .

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة