اختتام اجتماع المجمع العالمي للصحوة الاسلامية في بغداد

بغداد - تسنيم: اختتم اليوم الأحد في العاصمة العراقية الاجتماع التاسع للمجلس الأعلى للمجمع العالمي للصحوة الإسلامية باصدار بيان ختامي تناول القضايا المتعلقة بموضوع الصحوة الاسلامية والتطورات الجارية بالبلدان الاسلامية.

اجلاس بیداری اسلامی روز دوم

وافاد مراسل مكتب وكالة تسنيم الدولية للأنباء في بغداد ان البيان الختامي للاجتماع أكد ان الصحوة الاسلامية وكحقيقة مضيئة تشهد ازدهارا اليوم بكل وضوح على صعيد المنطقة ببركة الاسلام والقيم الاسلامية وذلك بقيادة الإمام الخامنئي.

وتابع البيان ان العودة الى الذات والتي تعتبر في الحقيقة عودة الى القيم ومبادئ الاسلام المحمدي الأصيل هي سبيل العلاج الوحيد للمشاكل التي تعاني منها الشعوب الاسلامية اليوم.
وشجب البيان تعاليم الوهابية التي تعتبر فكر منحرفا أوجده أعداء الاسلام وقاعدته مبنية على التكفير والأفعال المغايرة لتعاليم الدين الاسلامي الحنيف الذي أساسه الوحدة وتجنب العنف والسطحية وممارسة الظلم على الآخرين.

وتطرق البيان الاوضاع الجارية في العراق مؤكدا ان اي نوع من المساعدات والدعم للحكومة العراقية بغية مكافحة الارهاب، يجب ان يتم على مبدأ احترام السيادة الوطنية ووحدة الاراضي.

وفيما يتعلق بسوريا أكد البيان على الحفاظ على وحدة وسلامة الاراضي واستقلال والسيادة الوطنية السورية، مشددا على الحل الوحيد لانهاء العنف والازمة في سوريا هو الحل السياسي الذي يتحقق عبر الحوار وان الاصلاح يتم على يد الشعب السوري.

وفيما يخص اليمن قال البيان ان العدوان السعودي لم يسفر الا عن مقتل المدنيين وعلى السعودية الكف عن شن العدوان وعدم التدخل في القضية اليمنية مضيفا "سيتم تقديم الحكومة السعودية كمرجم حرب".

وفي الشأن الفلسطيني ندد البيان بالجرائم الصهيونية المستمرة ضد الفلسطينيين والصمت الغربي ازاء ذلك مؤكدا ان على الدول الاسلامية اعتبار الكيان الصهيوني العدو الرئيسي للعالم الاسلامي.

ودعا البيان ايضا الى اطلاق سراح قادة الصحوة الاسلامية في كل من البحرين ونيجيريا والذين يقبعون في سجون السلطات.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الصحوة الاسلامية
أهم الأخبار الصحوة الاسلامية
أهم الأخبار