هدوء على جبهات حلب وطريق "خناصر_حلب" آمن

دمشق - تسنيم: انتهت الهدنة الإنسانية التي أعلنت عنها روسيا في حلب دون خروج أحد سواء من المدنيين أو المسلحين من الأحياء الشرقية المحاصرة، وسط أنباء عن حملات اعتقال يقوم بها إرهابيو جبهة النصرة بحق الأهالي الذين أرادوا الخروج من الأحياء وقيامهم باستهداف المعابر التي حددتها الدولة السورية.

هدوء على جبهات حلب وطریق "خناصر_حلب" آمن

وأفاد مراسل تسنيم أن هدوء حذرا يسود منذ الصباح على جبهات حلب تخلله استهداف الجيش تحركات الإرهابيين على محور 1070 وضاحية الاسد غربي حلب بالتزامن مع تحليق للطيران الحربي في سماء حلب.

إلى ذلك نفت المصادر الميدانية ماتروجه مواقع المعارضة عن قطع طريق "خناصر_حلب" الدولي بعد هجوم مجموعة مسلحة عليه،  وأكدت المصادر أن الطريق آمن وسالك لعبور السيارات والقافلات.

وكانت القوات السورية والمقاومة أحبطت يوم أمس الجمعة هجوما عنيفا للفصائل الإرهابية على محور الجهة الغربية لمدينة حلب وكبدت المهاجمين خسائر في الأرواح والعتاد ولم تتمكن من تحقيق أي تقدم.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة