باحث تونسي على هامش معرض الصحافة الإيرانية:

الهدف من الضغوط على إيران بسبب برنامجها النووي هو خدمة مصالح الغرب

رمز الخبر: 1231979 الفئة: دولية
بیست و دومین نمایشگاه مطبوعات(3)

القى مدير المؤسسة العربية الأفريقية للدراسات والأبحاث الاستراتيجية، كمال بن يونس، كلمة في مؤتمر أقيم على هامش معرض الصحافة في طهران، تكلم فيه عن العلاقات الدولية في المنطقة بعد الاتفاق النووي الإيراني.

ورأى بن يونس أن الاتفاق النووي بين إيران والسداسية الدولية نجح في فك الضغط الدولي على إيران الذي كان يهدف لمنع تنميتها، معتبرا أنه قد يكون هناك اختلاف في تقييم الاتفاق النووي إلا انه نجح في التخفيف من حدة التوتر بين دول الشرق الاوسط، لافتا إلى أن إيران واجهت ضغوطا مضادة للتنمية منذ انتصار الثورة الإسلامية عام 1979.

واعتبر بن يونس أن من المكاسب التي حققتها إيران عبر الاتفاق النووي حصول تشقق في جبهة الدول التي كانت تقف ضد إيران، وإن الاتفاق النووي كشف لشعوب المنطقة أن لعبة الغول الإيراني والشيعي كانت من اجل خدمة مصالح الغرب.

ولفت بن يونس الى أن بلاده، تونس، كانت قبل عشر سنوات تستورد السيارات من إيران، إلا أن ذلك قد توقف بسبب تشديد الحصار، فيما لا تزال البلاد تشهد اقامة "اسبوع الفيلم الإيراني".

وأشار بن يونس الى أن الدول الاستعمارية غادرت منطقة الشرق الأوسط بعد الحرب العالمية الثانية مخلفة حروب استنزاف بين شعوب المنطقة.

وسننشر لاحقا النص الكامل لكلمة الدكتور كمال بن يونس، كما زار بن يونس جناح وكالة تسنيم الدولية للأنباء في المعرض واجرى حوارا مع مراسلي الوكالة سينشر لاحقا عبر موقع الوكالة.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار