صدام قال لـ حسنين هيكل سنصل طهران خلال اسبوع

ألقى مدير مكتب وكالة تيما البريطانية سيد رضا قربانبور كنجي، كلمة في معرض الصحافة الإيرانية، تطرق من خلالها إلى دور وسائل الاعلام قبل الثورة الإسلامية وبعدها، ووقوف الاعلام الاجنبي ضد إيران خلال الحرب المفروضة.

صدام قال لـ حسنین هیکل سنصل طهران خلال اسبوع

وأفاد مراسل وكالة تسنيم الدولية للانباء أن كنجي تكلم عن استخدام الإمام الخميني (رض) وسائل الاعلام الأجنبية في بداية الثورة الإسلامية وإنه لم يمنع اي مسؤول من التصريح لوكالات الأنباء الاجنبية، فيما اكد أن الإمام الخميني أحسن استخدام وسائل الاعلام الاجنبية ووظفها لخدمة الثورة، آنذاك.

وفي جانب آخر من كلمته أعتبر كنجي أن وسائل الاعلام التقليدي انتصرت على الاعلام الحديث، خلال الثورة الإسلامية الإيرانية، حيث استطاع الثوار استخدام الأشرطة السمعية لنشر الخطابات وتفوقوا على الاعلام العالمي واعلام الشاه ابان الثورة.

ولفت الى أن السر في نجاح الاعلام التقليدي وتفوقه على الاعلام المتطور آنذاك يكمن في قوة هذا الاعلام المستمد قوته من مضمون رسائل الإمام الخميني (رض)، فاستخدم الثوار الأشرطة ليسقطوا أقوى نظام في المنطقة آنذاك.

ولفت الى ان قناة بي بي سي البريطانية اضطرت إلى أن تغطي أحداث الثورة الإسلامية آنذاك (عام 1979) لأنها كانت تعتبر وسيلة اعلام دولية كبيرة ولا يمكنها أن تغض الطرف عن مظاهرات مليونية يومية شهدتها إيران في ذلك التاريخ، مضيفا بالقول أنها قامت بهذه التغطية مجبرة لأنها "خشت أن تفقد مكانتها العالمية" لو أهملت أحداث الثورة الإيرانية.

وتطرق كنجي الى الحرب التي فرضها النظام البعثي بقيادة صدام حسين على الشعب الإيراني وقال إن صدام اتخذ معاهدة الجزائر حجة ليستغل ما ظن أنه ضعف النظام الإيراني بعد الثورة الإسلامية والازمة التي كانت تعيشها إيران، فيما دعمت وسائل الاعلام العالمية الحديثة صدام خلال تلك الحرب، لأنها كانت قد هزمت سابقا على يد الاعلام التقليدي في إيران.

ونقل كنجي عن أحد مستشاري صدام الاعلاميين خلال الحرب المفروضة على إيران، إن صدام طلب منه في أحد الأيام أن يدعو قناة بي بي سي لاجراء حوار ونشره بالكامل وبجميع حذافيره، وبرر صدام طلبه بأنه يعلم أن الإمام (رض) كان يستمع الى بي بي سي في المساء.

ولفت كنجي الى أن الإمام الخميني (رض) كان يحمل معه مذياعا دائما ويتابع الاعلام الاجنبي ليطلع على الأحداث العالمية ويتمكن من التعامل معها، مبينا ان إيران لم تغلق بابها بوجه الاعلام الاجنبي.

هيكل في ضيافة صدام

ونقل كنجي عن المفكر المصري محمد حسنين هيكل أن الأخير زار صدام بعد اجتياح العراق للمناطق الحدودية الإيرانية ونصحه بالتراجع عن هذه الخطوة، وقال هيكل أن الشعب قد ثار حديثا وسيتمسك بشدة بثورته وهذا سيضر بك، ولكن صدام استهزء به وقال له سنكون في طهران خلال اسبوع.

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة