في حوار مع وكالة تسنيم

خبير سياسي: انتخاب "ميشال عون" خلق فرصا جديدة لإيران ومحور المقاومة

رمز الخبر: 1234530 الفئة: ايران
عباس خامه یار رایزن فرهنگی جمهوری اسلامی ایران در کویت

رأى الخبير السياسي الايراني عباس خامه يار أن انتخاب ميشال عون رئيسا للبنان قد خلق للجمهورية الاسلامية الايرانية ولمحور المقاومة فرصا جديدة مقابل خصومهم.

وصرح الخبير السياسي الايراني في شؤون العالم العربي"عباس خامه يار" في حوارمع وكالة تسنيم الدولية للأنباء حول ردة فعل امريكا على انتخاب العماد ميشال عون رئيس جمهورية  لبنان وتوقع تدخلها في لبنان على اساس ان لا تحكم لبنان اي قوة غير الحكومة، مشيرا الى موقف ميشال عون المناهض لأمريكا.

وأوضح الخبير السياسي الايراني ان الاطار السياسي و الحكومي في لبنان اطار معرّف الوظائف وان مسؤوليات السلطات التشرييعية والتنفيذية و القضائية حددت من قبل الدستور اللبناني.

وأضاف أن إدارة الحكم في لبنان تم تقسيمها على ثلاث طوائف هم المسيحيون والسنة والشيعة وأن الحكومة تبادر بأعمالها على هذا الأساس.

ونوه الى أنه ربما لا يرضي هذا التقسيم في إدارة الحكم في لبنان جميع الأطراف السياسية هناك الا أنه تم الاتفاق عليه في الدستور اللبناني وأنه ينتهج منذ سنوات عديدة.

وأكد عباس خامه يار أن انتخاب العماد ميشال عون رئيسا للبنان أثار حفيظة الأمريكان لكنهم لا يستطيعون فعل شيء وانهم يستطيعون فقط أن يعبروا عن وجهات نظرهم لا أكثر، معتقدا أن موقف امريكا من انتخاب ميشال عون كشف بوضوح عدم ارتياحهم لهذا الأمر.

وتابع أن العماد ميشال عون له ميل نحو محور المقاومة وحزب الله، منوها الى أن انتخاب العماد ميشال عون كرئيس للجمهورية اللبنانية جاء نتيجة لمواقف عون المناهضة لهيمنة واشنطن والمؤيدة لمحور المقاومة والصمود.

وأضاف " كما أن الرئيس اللبناني الجديد يعتبر حليفا للجمهورية الاسلامية وهو يعادي الكيان الصهيوني، حيث أنه صرح بموقفه من الكيان الصهيوني بعد فوزه بمنصب الرئاسة مباشرة واكد على ضرورة وحدة لبنان وانسجامها الداخلي".

وختم الخبير السياسي في الشؤون العربية عباس خامه يار أن انتخاب عون رئيسا للبنان خلق فرصا جديدة أمام الجمهورية الاسلامية وأمام محور المقاومة في مواجهتهم لخصومهم وأعدائهم.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار