المؤتمر الدولي الثاني "لقاء الحسين ع" في كربلاء المقدسة

رمز الخبر: 1235298 الفئة: ثقافة و علوم
مراسم عزاداری سوم امام حسین(ع) - قم

قم المقدسة - تسنيم: أعلن رئيس معهد الدراسات المهدوية في مسجد جمكران المقدس عن انعقاد المؤتمر الدولي الثاني "لقاء الحسين ع" في العتبة الحسينية المقدسة وذلك بحضور عدد من المفكرين الدوليين.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان رئيس معهد الدراسات المهدوية في مسجد جمكران المقدس السيد مجيد مطهر نجاد أعلن يوم الثلاثاء في لقاء مع جمع من الصحفيين عن انعقاد المؤتمر الدولي الثاني "لقاء الحسين عليه السلام" وذلك بحضور عدد من المفكرين الدوليين وقال :  ان هذا المؤتمر سينطلق في 15 تشرين الثاني / نوفمبر من الشهر الجاري في الساعة 8:30 في العتبة الحسينية المقدسة في  قاعة خاتم الأنبياء في كربلاء المقدسة.

وأشار رئيس معهد الدراسات المهدوية في مسجد جمكران المقدس السيد مجيد مطهر نجاد الى إستمرار عمل هذا المؤتمر حيث سيتم تدشين 4 لجان في مراسم الإفتتاحية قائلا : من بين هذه اللجان هنالك لجنة دراسات الحضارة وهي تعني بدراسة البحوث المقدمة من قبل الباحثين ، ولجنة خاصة بدراسات مقارنة الثقافات وهي تعني بالشخصيات الدولية، ولجنة الدراسات الاجتماعية والثقافية هي خاصة بأمانة المؤتمر الوطني للأربعينية و الدراسات الاستراتيجية  وهي خاصة بكلية الإدارة في جامعة طهران.

وصرح مطهر نجاد ان مجموع المحاضرات والبحوث المقدمة لمؤتمر "لقاء الحسين ع" في نسخته الأولى في العام الماضي تم طباعتها في ثلاث مجلدات وان ضيوف هذه النسخة من المؤتمر هم مفكرين من لبنان و البحرين و باكستان و فرنسة وأمريكا.

وأضاف رئيس معهد الدراسات المهدوية في مسجد جمكران المقدس قائلا : تلبية لطلب المشاركين من لبنان سيتم تشكيل لجنة بين الأديان حيث تباشر بعملها قريبا في بيروت .

وقال مطر نجاد في فترة زيارة الأربعين مشيا على الأقدام نقوم برصد الشخصيات الحاضرة في هذه الزيارة حيث تم في هذه الفترة اختيار 20  بحث للمراجعة والعرض في اللجان لحد الآن.

وكما أضاف ان معهد الدراسات المهدوية في مسجد جمكران المقدس تماشيا مع فعاليتات شعيرة الأربعين الحسيني جعلت من هذه المناسبة الموضوع الأصلي لعملها حيث يجب الإهتمام بها كقضية عالمية.

وقال مطهر نجاد على الرغم من وجود العديد من المناسبات الدينية  ولكن شعيرة الأربعين لاقت اهتماما عالميا في السنوات الأخيرة حيث أن زيارة الأربعين من الآيات الإلهية الكبرى، ونحن نعرف ان جبهة الكفر تسعى لإطفاء نور الحق  ولكن العالم كله يراقب هذه الشعيرة الكبرى.

وأكد رئيس معهد الدراسات المهدوية في مسجد جمكران المقدس على ان هذا الحدث أي الأربعينية الحسينية فيها امكانيات كثيرة و يسعى المعهد من خلال أساتذة الحوزات والجامعات الى  استكشاف تاريخ و حضارة هذه الشعيرة حيث كانت نتيجة هذا العمل هو اطلاق مؤتمر "لقاء الحسين ع" بحضور الباحثين من مختلف دول العالم.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار