معتبرا التهديدات الموجهة لايران في الخليج الفارسي بأنها "مزحة"

اللواء باقري: إيران صنعت صواريخ في حلب إستخدمت لضرب اسرائيل

رمز الخبر: 1236578 الفئة: الأمن والدفاع
سرلشکر محمد باقری

طهران - تسنيم: أكد اللواء محمد باقري رئيس هيئة الأركان للقوات المسلحة الإيرانية أن الجمهورية الاسلامية الايرانية قامت بصناعة صواريخ في مدينة حلب السورية وأن هذه الصواريخ استخدمت لضرب أهداف ومواقع اسرائيلية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن رئيس هيئة الأركان للقوات المسلحة الإيرانية اللواء باقري شارك اليوم الخميس في الذكرى السنوية الخامسة للشهيد " طهراني مقدم" (مؤسس البرنامج الصاروخي الايراني) وأشاد في كلمة له بالبطولات والتضحيات التي قدمها الشهيد طوال مسيرة حياته الحافلة بالأحداث والإنجازات.

وأشار اللواء باقري الى مرحلة الحرب المفروضة (الحرب العراقية على ايران في الثمانينيات) حيث لم يكن هناك توازن بين السلاح الذي يمتلكه العدو وسلاح الجمهورية الاسلامية، منوها الى أنه وعندما كانت تصل أعداد قليلة من الصواريخ من سوريا وليبيا الى ايران ثم توقف هذا الأمر قام الشهيد مقدم طهراني وزملاؤه بالعمل الدؤوب والذكاء الخارق على تعلم طريقة استخدام هذه الصواريخ وكيفية صناعتها وبالتالي صنعوا صواريخ وقد أصابت هذه الصواريخ جميع الأهداف التي كانت مقررة لها.

وأضاف اللواء باقري أن الحالة اليوم تغييرت وأصبحت المعادلة منعكسة حيث كنا نستخدم الأسلحة السورية للدفاع عن بلدنا مثلا، لكن اليوم اصبحنا نصنع الصواريخ في سوريا نفسها وقدتم استخدام مثل هذه الصورايخ في حرب تموز لضرب مواقع اسرائيلية، مؤكدا أن مثل هذه الإنجازات ما كانت تتم لولا بطولات ومساعي الشهيد مقدم طهراني وأمثاله، لهذا كان الجيمع يكن له الود والإحترام.

وأضاف ان الشهيد كان حريصا على أن تمتلك الجمهورية الاسلامية الايرانية المعدات والصواريخ الحربية التي بامكانها ان تستخدمها ضد الأعداء ويقول في هذا الصدد " كيف نسمح للأعداء أمثال الصهيانية أن يتطاولوا على الجمهورية الاسلامية وأن يبرزوا عضلاتهم دون أن نتمكن من صناعة الصواريخ والتجهيزات العسكرية اللازمة؟".

وأكد رئيس هيئة الأركان للقوات المسلحة الإيرانية أنه بفضل تضحيات الشهداء امثال الشهيد " طهراني مقدم" اصبحت ايران تمتلك صواريخ متطورة بحيث جلعت الأعداء مرغمين على عدم خوض حرب ضدنا.

وأعتبر اللواء باقري أن من يقوم بحرب ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية سيكون هو من يبدأ الحرب لكن نهايتها ستكون مجهولة وأنها تنتهي عندما يرغم العدو على القبول بالهزيمة المذلة، مشيرا في ذلك الى تهورات رئيس الوزراء الصهيوني الذي ذهب الى حد اشعال حرب بين ايران واسرائيل في عدة مرات الا أن حلفائه وأصدقائه منعوه من ذلك وأكدوا له أن الحرب مع ايران لن تكون لصالح اسرائيل على الاطلاق.

كما أشار الى الانتخابات الأمريكية الأخيرة والتصريحات التي أدلها بها الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب، معتقدا ان الرئيس الجديد هذا صرح بأقوال هي أعلى من شانه وأنه كان متهورا في اقواله خلال الدعاية الانتخابية التي يقوم بها.

ووجه الخطاب الى الرئيس الأمريكي الجديد قائلا " ننصحك بالعودة الى قائد القوة البحرية الأمريكية وأن تسأله عن حال البحارة الأمريكيين بعد احتجازهم والاستيلاء على زوارقهم".

وتابع اللواء باقري أن تهديد الجمهورية الاسلامية الايرانية في مياه الخليج الفارسي ومضيق هرمز هو مجرد مزحة مضحكة، مؤكدا أن الاقتدار والقوة التي تملتكها ايران في البحر تعادلها قوة في البر والجو كذلك.

وأكد اللواء محمد باقري رئيس هيئة الأركان للقوات المسلحة الإيرانية أننا ندرك جيدا أنه عندما نرقد الى النوم فان أعداءنا لم يناموا لهذا فاننا نكون دائما على يقظة وحذر، منوها الى أن ايران ستدافع عن مصالح الاسلام والجمهورية الاسلامية دون أن تكون طامعة في أراضي الآخرين، وأنها ستقدم الدعم الى المستضعفين في مواجهتم ضد الاستكبار العالمي ومشروع الارهاب.

وصرح باقري أن مساعدة حزب الله في المجال الصاروخي وجميع المجالات الاخرى تمت في هذا الإطار، مضيفا كلنا رأينا كيف استطاع حزب الله الذي ساعدته ايران أن يمرغ أنوف الصهاينة في التراب ويسقيهم صنوف الذل والعار.

وأكد اللواء باقري أن القوات المسلحة الايرانية لن تتدخل في شؤون الدول الأخرى على الإطلاق وإنما تدعو الى السير على درب الشهداء الذي يضمن العزة للبلاد.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار