على هامش معرض الصحافة في طهران..

سيدة إيرانية تشكي لتسنيم مقتل ابنتها المعاقة في أمريكا

رمز الخبر: 1236896 الفئة: ايران
مینا پورزند وکیل

اشتكت السيدة الإيرانية الدكتورة مينا بورزند وكيل، لمراسل وكالة تسنيم الدولية للأنباء مقتل ابنتها المعاقة، مريم، في الولايات المتحدة الأمريكية قبل سنوات، بعد ان قامت الحكومة الأمريكية بنقل الطفلة المعاقة الى مركز مايوكلينك الأمريكي.

وقالت بورزند انها كانت تسكن في الولايات المتحدة، بعد شرائها منزلا كبيرا، حاول تاجر العقارات استدراجها للاستثمار في شركته ولكنها رفضت رفضا قاطعا فلاحقتها حوادث سيارات مريبة ادت في النهاية الى سحب الحكومة الأمريكية وصايتها على ابنتها ونقلت الطفلة المعاقة الى مركز مايوكلينك الأمريكي.

وبعدتقدمها بشكوى ضد المركز تم حرمانها من مقابلة ابنتها داخل المركز، وبعد 8 سنوات من بقاء الطفلة في المركز اتصلوا بها لابلاغها أن ابنتها قد فارقت الحياة في حادث اختناق.

وتقول بروزند أنها أصرت على دفن ابنتها في طهران، ولكن عند استلامها الجثة لاحظت  آثار حروق وكدمات على جسم الطفلة المتوفاة.

وكتبت بورزند وكيل كتابا وثائقيا وثقت فيه جميع الأحداث ودعمته بالمستندات. 

كما شرحت بورزند وكيل بعض ملابسات الشكوى القضائية التي تقدمت بها في إيران ضد الجانب الامريكي.

وستنشر وكالة تسنيم في الأيام القادمة تفاصيل الحوار ونص رسالة وجهتها بورزند الى محام للرئيس الامريكي اوباما.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار