شيخ نعيم قاسم في حوار مفصل مع مراسل تسنيم في لبنان:

حزب الله اصبح قوة اقليمية..ليس من مصلحة اسرائيل ان تخوض معركة مع حزب‌الله

رمز الخبر: 1244625 الفئة: دولية
شیخ نعیم قاسم تسنیم

«لا نحتاج الى عرض عسكري في القصير اوغير القصير لنبين فعالية حزب الله في المعركة وانسجام النيران والقدرة على التنظيم.. المقاومة اكبر من مقاومة واقل من جيش ونحن امام مدرسة جديدة من اساليب المقاومة.»

اعتبر نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم في حديث مع وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان ": ما يهمنا من الرئيس الأميركي هو كيفية سلوكه في القضايا الخارجية والتي تعني منطقتنا بشكل أساسي والدول التي لها مشاكل مع أميركا بشكل خاص ونحن لم نكن مهتمين في لحظة من اللحظات باسم الرئيس فلذلك مجيئ ترامب الذي شكل مفاجأة للبعض أما بالنسبة لنا نحتاج الى انتظار ما سيقوم به بالنسبة للقضية السورية والملف النووي الايراني وموضوع الشرق الأوسط وخصوصا قضية فلسطين واليمن لأنه كان هناك تدخل من اميركا بشكل سلبي فهل سيجري الرئيس الأميركي تعديلات او لا فعلينا ان  ننتظر لنرى لكن بشكل عام الادارات الاميركية المتعاقبة كانت سلبية في التعاطي مع قضايانا  لأنها دائما تضع في أولوياتها العدو الاسرائيلي من ناحية والسيطرة من ناحية ثانية وامكانيات النفط من ناحية ثالثة وطالما ان هذه العناوين هي محل الاهتمام لدى الولايات المتحدة الأميركية فان شعوبنا ستكون متضررة من السياسات الاميركية".

واقعية خطابات ترامب عن تحالفاته الجديدة؟

دائما يوجد فرق ولو محدود بين التصريحات ما قبل الانتخابات والاجراءات التي تتخذ بعد الانتخابات فاذا لانستطيع ان نعول على تصريحاته قبل الانتخابات حتى ما قاله بعد الانتخابات هي عناوين عامة لها احتمالات عديدة فمثلا عندما يقول انه يريد مواجهة داعش وليس الرئيس بشار الأسد فهنا نطرح السؤال هل يريد ان يسلك طريق الحل السياسي عبر التعاون مع الحكومة السورية او المقصود ان يشدد الضربات على داعش مع ترك الازمة مفتوحة وهناك فرق كبير بين هذه الطروحات ولكن على ما يبدو قد تكون الحلول مع ترامب في القضية السورية متوفر اكثر من السياسة التي اتبعها باراك اوباما اما بالنسبة للملف النووي فالمعروف ان هذا الملف كان برعاية اممية  ومجلس الامن الدولي فاذا ارادت اميركا ان تعدل وتبدل فهي تبدل من جهتها لانه عمليا في ما خص اميركا لم تلتزم بالاتفاق النووي فكل ما في الامر فالرئيس يمكن ان يؤكد المؤكد بعدم تطبيقه فدائما كانت حجة اوباما ان البنوك والشركات الخاصة هي التي تؤخر تنفيذ الاتفاق وفي الولايات المتحدة هناك حرية وليس بيد اميركا ان تلغي الاتفاق النووي باشراف مجلس الأمن.

الانعكاس على الداخل الاميركي على انتخاب ترامب؟

التظاهرات الاميركية تدل على ازمة حقيقية في تركيبة النظام وفي اختيار ترامب لأنه عنصري ولديه مشاريع داخلية ستؤذي الكثير لكن لا أعتقد ان هذه التظاهرات ستغير المعادلة في اميركا الا انه ممكن ان تلجم الرئيس في بعض القرارات فمثلا بالامس صرح بان الجدار الذي سيكون مع المكسيك قسم منه شبك وقسم منه اسمنتي وحتى حين تحدث عن المهاجرين غير الشرعين فعاد وقال من يرتكب منهم الاعمال الاجرامية والمخدرات او ما شابه ذلك فتراجع عن المقولة التي قالها وهذه التظاهرات تشكل ازمة في اميركا ولكن لا اعتقد انها تحدث تغيرا جذريا لكنه تقيده في بعض طروحاته.

عن الانتخابات الرئاسية اللبنانية هل نعتبر ان ثمرة انتصارات محور المقاومة قد ثمرت في لبنان؟

لم نفكر يوما ان تكون الانتخابات الرئاسية في لبنان ثمنا لموقف اتخاذناه في لبنان او المنطقة ونحن نعتبر ان هذه المسألة يجب أن تنجز في لبنان وكنا اول من طالب بانجازها وكنا واضحين انه لا يمكن أن نقبل برئيس اي كان انما برئيس يمثل الشعب اللبناني من ناحية ويحمي استراتيجيا استقلال لبنان ومقاومته وخصوصية لبنان والان مع هذا الانتخاب الذي حصل نعتبر ان حزب الله حقق انجازا لمصلحة لبنان وبالتأكيد العوامل الخارجية اثرت على الاطراف الخرى الذين يئسوا من الانتظار ويئسوا من قدرة تغيير المعادلة ولذا فهم ذهبوا الى الموافقة على انتخاب  الرئيس بالنسبة لحزب الله هذا امر جيد وسنتابع لتشكيل الحكومة.

عن خطاب القسم للرئيس اللبناني ميشال عون هل تنفيذه قابل مع الذين وافقوا على مضض بانتخابه؟

خطاب القسم هو خطاب طموح وواعد وعلينا أن ننتظر كيف ستتعاون الاطراف المختلفة مع الرئيس والحكومات القادمة لأن هذا المشروع يحتاج الى تضافر جهود ولدينا امال ان الاتجاه الصحيح ولننتظر لنعرف مستوى التعاون.

وقد قرر حزب الله عدم مقاربة الملف الحكومي في وسائل الاعلام وكلفنا الرئيس بري بالتفاوض وحيث يتطلب الأمر تذليل بعض العقابات وليس لدينا اي شيئ نذكره في وسائل الاعلام.

عن علاقة حزب الله مع القوات اللبنانية؟

عمليا لا يوجد حوار مع القوات وليس مطروحا الان ان نفتح هذه الصفحة في المدى المنظور

هل من التضخيم القول ان حزب الله قوة اقليمية؟

حزب الله اصبح قوة اقليمية بفعل التوصيف الواقعي فمساهمة حزب الله في مواجهة العدوان الصهيوني من ناحية ومواجهة التكفيريين والتعاون مع محور المقاومة وكل هذه الأمور ابرزت حزب الله كقوة اقليمية وهذا امر طبيعي بسبب مسار الاحداث.

وحزب الله اصبح قوة اقليمية بحكم تأثيره على المشاريع المقررة في المنطقة فمثلا حين واجه حزب الله ما عرف بمشروع الشرق الأوسط الجديد من خلال العدوان الاسرائيلي في العام 2006 وهذا ما صرحت به رايس ولم ينجز لان الاسرائيلي هزم فاذا انتصار حزب الله منع ترتيب اقليمي اسمه الشرق الاوسط الجديد وهذا لن يستطيع ان يمنعه الا قوة اقليمية وتبلور من جديد تثبيت حزب الله قوة اقليمية من خلال احداث سورية فتبلور من جديد لأن حضورنا المادي والعسكري في سورية وتضحياتنا كانت بارزة وابدينا مساهمة في حماية الدولة السورية في الوقت الصعب والمناسب وهذا ما جعل المعادلة تتغير ولن يستطيع الفريق الاخر ان يقرر ما يريد.

ومساهماتنا في العراق هي مساهمة عون وتدريب فهم لا يحتاجون الى قيادات ميدانية وعسكرية.

وكلام سماحة الامين العام بعدم الخروج من سورية الا بتحقيق الانتصار  ليس مربوطا بأمر جزئي اسمه البيان الوزاري في لبنان بل هو موقف يترك انعكاساته على وضع لبنان الداخلي وعلى خطط الاستقبال في المنطقة فاذا هو موقف تعبير عن قرارنا وقرارنا ان لا ندع سورية تسقط في يد الارهاب التكفيري والاستكبار العالمي.

عن العرض العسكري في القصير واي دلائل ؟

نحن لا نحتاج الى عرض عسكري في القصير اوغير القصير لنبين فعالية حزب الله في المعركة وانسجام النيران والقدرة على التنظيم فالمعارك التي حصلت في سورية اكبر من عرض عسكري وبالتأكيد وجود حزب الله في سورية هو وجود متقدم وفعال واكتسبنا خبرة كبيرة وبالتالي اصبحت المقاومة اكبر من مقاومة واقل من جيش ونحن امام مدرسة جديدة من اساليب المقاومة.

هل تعود الهبة الايرنية تقبل بالعهد الجديد؟

بعد تشكيل الحكومة سنطرح موضوع المساعدات الايرانية للجيش لنرى امكانية تطبيق هذا العرض وخصوصا ان المانع كان يكون دائما الضغط الاميركي على الجيش اللبناني بوقف المساعدات اذا اخذ من ايران فهل هذا الامر ما زال مستمرا وبعد تشكيل الحكومة سنشترق هذا الامر.

وكل ما تم عرضه سابقا سنعاود طرحه في الحكومة خاصة ان العقوبات قد ارتفعت رسميا هذا ممكن ان يفتح باب في تعزيز التبادل حتى على المستوى التجاري والاقتصادي.

التقارب الايراني- المصري؟

من المبكر ان نبحث عن حلول للعلاقة الايرانية المصرية في هذه المرحلة ويحتاج الامر الى بعض الوقت وعمل هادئ لان المانع مانع سياسي بسبب الضغوطات الغربية وحتى العربية ولا يكفي التباعد السعودي المصري فقط والقرار عند الرئاسة المصرية وهم يقدرون ما الذي ينفعهم والذي يضرهم والتاثير له علاقة بالقرار المصري وممكن أن تصبح العلاقة افضل.

البحرين الى أين ؟

الشعب البحريني بتضحياته في تحركاته السلمية واثبت نبل مطالبه لكن فتش عن السعودية التي تضغط على البحرين لتتخذ هذه الاجراءات وللاسف لا يبدو في الافق الحل قريب بسبب التاثير السعودي. ويبدو لي أن حل قضية البحرين لا يحصل بعيدا عن حل قضايا المنطقة ولا سيما اليمن وسورية والسعودية لا بد أن تدرك أن خياراتها خاطئة والان لعل التراجع الاقتصادي والازمة في داخل السعودية والصورة السيئة في ارتكاب المجازر ودعمها لداعش والتكفير بشكل عام والذي عكس صورة سلبية للسعودية ولعل ذلك يشاهم في بعض التغير وممكن ان نلحظ تغير بالسياسة السعودية بحسب التغير بالادارة الأميركية .

اليمن الى أين؟

كل المفاوضات في اليمن  لم تكن جدية حتى الساعة لان التباعد كبيرا بينما يطالب اليمنيون بحلول سياسية يطال انصار السعودية بنزع السلاح ومعالجة الميدان لمصلحة هادي المستقيل قبل ان يبدأوا بأي حل وتريد السعودية ان تأخذ بالسلم ما لم تأخذه في الحرب ويبدو ان السعودية لا زالت مستعدة لمزيد من التخريب رغم الانعكاسات الاقتصادية السلبية في الداخل السعودي.

اعتقد ان اليمنيين يبذلون ما يستطيعونه ضمن حساباتهم في الصمود لان المعركة ليست قصيرة وهم عندما يستعملون تكتيك عسكري واليمن قادر على الصمود اشهر وسنوات ولا يمكن للسعودية ان تحقق مرادها لان الشعب اليمني لا يستسلم ولا يتخلى عن أرضه.

هل هناك مواجهة مع اسرائيل ؟؟

كل المؤشرات تدل على أنه لا يوجد في المدى القريب معركة بين حزب الله و العدو الاسرائيلي  من ناحية حزب الله لا نية بفتح معركة والعدو يدرك أن اي معركة تفتح لها تكاليف واثمان باهظة والخسارة هي الارجح لأنها تعلم مستوى التقدم الذي احرزه حزب الله وازدياد الخبرة في سورية فاذا ليس من مصلحة اسرائيل ان تخوض معركة مع حزب الله تكلف العدو كثيرا ناهيك عن الأزمة في الداخل الاسرائيلي وتخشى ان تتلمع صورة حزب الله لهذه الاعتبارات اسرائيل ليست مهيئة للقيام بعدوان وفضلا عن ذلك هم يعلمون ان جهوزية حزب اله عالية ولن يتراجع اذا فرضت عليه الحرب.

كيف يفسر حزب الله المشهد في المنطقة ؟

يوجد مشهد كبير يحكم المعادلة في المنطقة والى جانبه تفاصيل لا تخرج عن هذا المشهد الكبير وهذا المشهد وجود محورين محور المقاومة ومحور اميركي اسرائيلي في ما يختص بأزمة سورية بشكل خاص التي لها السبق ولها المقدمة على الأزمات الأخرى ولكن في الأزمات يوجد تباين داخل محور المقاومة فيما يختص بروسيا بالتحديد بكيفية مقاربتها فهي غير معنية بمعالجة قضية فلسطين ولا هي في مسألة المقاومة في ما خص فلسطين والموقف الروسي مع اسرائيل هو فقط موقف سياسي ولا عمليا له في الميدان.

اما في ما خص الموقف التركي فهناك اشارات ايجابية في العلاقة التركية مع روسية وايران لكنها شكلية بالكامل وتركيا تغتنم الفرص التدريجية  وتمشي بحذر في محور الحلف الأطلسي  يقفون على الخط الأحمر ولا أحد يتجاوز حدود الخط الاخر فقط في القضية السورية يوجد محورين اما باقي القضايا يوجد تفاوت في الموقف الروسي مثلا وتفاوت بالخصوصية الميدانية فمثلا في اليمن لا يوجد دعم عسكري روسي بينما الازمة في سورية تختلف تماما من خلال الدعم الواسع.

عن التقارب الروسي الايراني مع تركيا بعد محاولة الانقلاب ؟

محطة ما بعد الانقلاب في تركيا بارسال الرسائل الايجابية لايران وروسية والاعلان عن احتمال انعطافة ما في العلاقة مع هذه البلدان الثلاثة كانت عبارة عن محطة اعلامية كلامية لم تترجم على الاطلاق فبعد مرور 3 اسابيع بعد الانقلاب عادت تركية الى موقعها السابق تماما ما يعني ان تركيا حاولت ابتزاز اميركا من اجل تحقيق مكاسب في الحلف الاطلسي ولا يمكن التعويل على تركيا كشريك  يغير لمصلحة  محور المقاومة.
ونحن لا نبسط الامور فعندما نقول ان روسيا تستطيع ان تضغط بالغاز والنفط وامور اخرى يجب ان نسأل السؤال التالي هل هذا يؤثر على تركيا  ام على روسيا  وهناك لعبة مصالح في المنطقة وهم يتعاملون بطريقة اقتصادية واسعة جدا وهناك اختلافات سياسية في الميادين لا سيما في سورية. وتركيا لها حدود ومعروفة لها وللاخرين واذا تجاوزتها تؤدي الى حرب بين الدول.

هل يقبل محور المقاومة بدور للتحالف الدولي في الرقة ودير الزور؟

والتطورات في الرقة ودير الزور فيما يتعلق بالتحالف  ليست محل مراقبة وممانعة شديدة من الدولة السورية وحلفائها لان المحور المقاوم منشغل في حلب والمناطق الاخرى ولا تريد أن تفتح مشكلة اسمها الرقة او دير الزور والسؤال المركزي هل يوجد جدية عند الطرف الاخر بأن يحرر الرقة ام لا اما دير الزور فهو مؤجل عند الجميع ولا أعتقد ان الدولة السورية ستقف مشكلة امام تطورات الرقة اذا قام التحالف بتحريرها.

/انتهي/ 

شیخ نعیم قاسم تسنیم
شیخ نعیم قاسم تسنیم
شیخ نعیم قاسم تسنیم
شیخ نعیم قاسم تسنیم
شیخ نعیم قاسم تسنیم
شیخ نعیم قاسم تسنیم
حزب الله اصبح قوة اقلیمیة..لیس من مصلحة اسرائیل ان تخوض معرکة مع حزب‌الله
شیخ نعیم قاسم تسنیم
    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار