خلال استقبال مفوض السلم والأمن في الاتحاد الافريقي

ايران مستعدة لنقل خبراتها في مكافحة الارهاب الى افريقيا

رمز الخبر: 1247075 الفئة: ايران
جابری انصاری

اكد مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية حسين جابري انصاري استعداد لنقل خبراتها في مجال مكافحة الارهاب الى الاتحاد الاوروبي، لافتا الى وجود مجالات مختلفة للتعاون بين الجانبين.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان حسين جابري انصاري اشار خلال استقباله مفوض السلم والأمن في الاتحاد الافريقي اسماعيل شرقي الذي يزور طهران بدعوة من جابري انصاري لاجراء محادثات حول رفع مستوى التعاون بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والاتحاد الافريقي في المجالات المتعلقة بالسلم والامن، الى ان الارهاب والتطرف مشكلة عالمية وتهديد مشترك لمنطقة غرب آسيا وقارة اوروبا، قائلا، للاسف ان بعض اللاعبيبن الاقليميين والدوليين يهدفون عبر تقسيم الارهابيين بين سىء وجيد، الى الاستفادة من التنظيمات الارهابية كآداة لتحقيق اهدافهم واغراضهم السياسية، غافلين عن ان المجموعات المتطرفة لديها برامجها المستقلة وستؤدي في النهاية الى الحاق الضرر بالحكومات الداعمة لها.

واكد جابري انصاري استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية الى عرض خبراتها على الاتحاد الافريقي في مجال مكافحة الارهاب، قائلا، هناك مجالات مختلفة للتعاون بين الجانبين وامل ان تتوفر مجالات توسيع التعاون بين ايران والاتحاد الافريفي بالنظر الى السياسة المشتركة ايران والاتحاد الافريقي ومذكرة التفاهم التي تم ابرامها اليوم.

بدوره استعرض مفوض السلم والأمن في الاتحاد الافريقي نشاطات الاتحاد في مجالات الازمات الراهنة في القارة الافريقية والاليات التي تم ايجادها لتسوية الازمات وبرامج واهداف مفوضية السلم والامن في الاتحاد الافريقي التي اسست في 2004.

واضاف، ان مفوضية السلم والامن تتولى مهمة الرد المؤثر والسريع على النزاعات والازمات الافريقية والسعي بغية تسويتها وتدوين سياسات الاتحاد الافريقي الدفاعية.

واعتبر اسماعيل شرقي السلم والامن والتطوير الشامل اهداف الاتحاد الافريقي الثلاثة الاستراتيجية، مشيرا الى اهمية مكانة وامكانات الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ودعا الى التعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في المجالات المرتبطة بالسلم والامن والتوصل وجهات نظر مشتركة في مكافحة الارهاب.

ونوه الى ان مجالات التعاون بين الاتحاد الافريقي والجمهورية الاسلامية الايرانية متعددة، قائلا، ان قضية الامن من الاولويات بالنسبة لنا لكن الاتحاد الافريقي يرغب في التعاون مع ايران في مجالات متعددة ابرزها المجالات الاقتصادية.

وتم التوقيع في نهاية اللقاء على مذكرة تفاهم حول التعاون في مجالات السلم والامن بين الجانبين التي سيتعاون بموجبها الجانبان حول بناء القدرات لتنفيذ عمليات السلام وقضايا مختلفة متعلقة بالسلم والامن.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار