العتبة العباسية المقدسة تعلن عن احصائية لأعداد الزوار+وثيقة

رمز الخبر: 1248576 الفئة: ثقافة و علوم
شام اربعین حسینی در کربلای معلای

كربلاء المقدسة-تسنيم: أصدرت الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدّسة، الاربعاء، بياناً عن أعداد الزائرين المشاة نهاراً فقط، وذلك وفق طريقةٍ إحصائيّة حديثة مستخدمةً تقنيّة كاميرات المراقبة.

 وتُعتبر هذه الإحصائيّة مؤشّراً على عظمة أضخم تجمّعٍ مليونيّ في العالم يحتوي على أضخم خدماتٍ مجّانية وأكبر تجمّع سلميّ في التاريخ والعالم.

وقال الامين العام للعتبة العباسية محمد عبد الحسين الاشيقر في بيانه الرسمي "تشرّفت مدينةُ كربلاء المقدّسة بضيوف وزوّار أبي عبد الله الحسين في الزيارة المليونية المباركة، وكان لخدمة العتبات المقدّسة الشرف العظيم باستقبال وتقديم الخدمات للزائرين الكرام".

واضاف الاشيقر "شملت هذه الخدمة العديد من النشاطات، ومنها الخدمة الجليلة في توثيق أعداد الزائرين الكرام، وذلك بنصب كاميرات مراقبة متخصّصة بإحصاء الزائرين المشاة على ثلاثة محاور فقط هي: (بغداد -كربلاء، نجف – كربلاء, بابل – كربلاء) وللمدّة من (7صفر) لغاية (20) من صفر وللـساعات النهاريّة وبعضٍ من طرفي اللّيل، بسبب قلّة الإضاءة المانعة من تشخيص العدد ليلاً بالدقّة".

وتابع " هذه الاحصائية تمت مع ملاحظة أنّنا استثنينا المشاة القادمين من منفذ قضاء الحسينيّة (العطيشي) ومنفذ طريق كربلاء - عين التمر، وأفراد المواكب المتواجدة في كربلاء قبل هذه المدّة وأهالي المدينة والوافدين بالحافلات وعموم المركبات، وكذا المشاة قبل تشغيل منظومة العَدّ في (7صفر)".

وكشف الاشيقر "الذي دخل في الإحصائيّة فقط هم الزائرون وفقاً للمحاور والأوقات المذكورة آنفاً هو (11,210,367) أحد عشر مليوناً ومائتان وعشرة آلاف وثلاثمائة وسبعة وستّون زائراً".

وكان رئيس مجلس محافظة كربلاء نصيف الخطابي، اعلن في وقت سابق، عن تجاوز زوار اربعينية الامام الحسين الـ(20) مليون زائر، عادا هذه الزيارة بانها" الاضخم في تاريخ العراق".

وقال الخطابي، ان" الحشود المؤمنة من الزائرين قد استمرت بالمسير الى كربلاء المقدسة منذ 13 يوما من كل حد وصوب، وقد شاركت اكثر من (80) دولة عربية واجنبية؛ لاحياء اربعينية الامام الحسين"، مؤكدا ان" زيارة الاربعين تعد الاضخم في تاريخ العراق، واذا احصينا عدد الزوار في العام الماضي قد اقترب من الـ20 مليونا فهذا العام سيكون العدد اكثر بكثير من العام الماضي".

المصدر: بريد الوكالة\ الزميل فراس عباس

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار