التقارب المصري الإيراني سيغير الكثير بالمنطقة..

المصريون: علينا التحالف مع إيران ..العلاقات المصرية الإيرانية هي في مصلحة العرب جميعًا

رمز الخبر: 1248679 الفئة: ايران
ایران مصر

بات الكثير من أصحاب القرار والكتاب والمحللين والمثقفين المصريين يصرحون علنا أن عودة العلاقات بين طهران والقاهرة ليس فقط أنه يعتبر أمرا يخدم المصالح القومية المصرية فحسب، بل أنها ستكون بصالح الامة العربية جمعاء وذلك خلافا لما تروج له دول مثل السعودية أن مثل هذه العلاقات ستشكل خطرا على الأمن القومي العربي والمصري.

وفي تحليل نشرته صحيفة المصرييون المصرية بقلم الكاتب إسلام رضا ونشرته أمس الثلاثاء تحت عنوان "سياسيون: تقارب مصري إيراني ردا على السعودية"، تطرقت الصحيفة خلاله إلى امكانية عودة العلاقات الثنائية بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومصر وأهمية ذلك على كلى البلدين والعالم الإسلامي، دون الالتفات إلى الانزعاج الذي من الممكن أن يصدر من قبل السعودية تجاه مثل هذه العلاقات.

ورأي الدكتور "يسري العزباوى"، الخبير السياسي بمركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية في حديث اجرته معه صحيفة المصريون، أن طهران تريد إقامة علاقات مع مصر بأى شكل من الأشكال، خاصة وأنهما بلدان أصحاب حضارة، فضلاً عن تقارب وجهات النظر السياسية حيال الكثير من الملفات والأزمات في المنطقة، كما أن مصر ليس لديها أي تخوفات من مسألة التشيع وتصدير الثورة الإيرانية .

وأضاف العزباوى لـ" المصريون"، أن مصر يمكنها الاستفادة من طهران في المجالين الاقتصادي والنووي، خاصة أن إيران اثبت خلال الفترة الأخيرة أنها متفوقة في هذا المجال وبالتالي ستقوم بمساعدة مصر في تطوير القدرات النووية، موضحًا أن إيران ستعوض مصر من النفط الذي قطعته المملكة العربية السعودية بعد الأزمة الأخير بينهما. ونوه الخبير السياسي، إلى أنالتقارب الذي سيتم خلال الفترة المقبلة بين مصر وإيران سيكون له تأثير سلبي على المملكة مما يزيد من الأزمة بين الرياض والقاهرة، موضحًا أن العلاقات المصرية الإيرانية هي في مصلحة العرب جميعًا. 

ومن جانبه قال الدكتور "حسن نافعة"، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن تصريح إيران الأخير (بانها على استعداد لإقامة علاقات مع مصر عن طريق تسوية الخلافات حول بعض القضايا) يعطى الضوء الأخضر للقاهرة في فتح القنوات الدبلوماسية بين البلدين وتبادل اللقاءات والزيارات بينهما لتحسين العلاقات بين الدولتين بعد الأزمة التي تمر بها العلاقات المصرية السعودية.

وأضاف نافعة لـ " المصريون"، أن مصر ستستفيد من تقاربها من طهران، وخاصة أنها كانت قريبة للغاية من دول الخليج {الفارسي} خلال الفترة الماضية، وهذا التقارب لم يجد مصر نفعًا، لذلك كان علينا التحالف مع إيران، لأن إيران لها ثقل في منطقة الشرق الأوسط، مؤكدًا أن هذا التقارب سيغير الكثير بالمنطقة في ظل التغيرات التي تشهدها العالم.

المصدر: تسنيم+ المصريون

/انتهي/ 

 

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار