بيان قائد الثورة الإسلامية في أعقاب إستشهاد الزوار في العراق وحادثة تصادم القطارين

الإمام الخامنئي: مسيرة الأربعين أعمت أعين التكفيريين فمارسوا انتقاما جبانا

رمز الخبر: 1250783 الفئة: ايران
رهبر انقلاب

اصدر قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي بيانا في اعقاب الاحداث المأساوية التي حدثت مؤخرا من استشهاد زوار الاربعين في العراق وحادثة تصادم قطارين قرب مدينة سمنان الايرانية.

     
ووصف الامام الخامنئي في هذا البيان استشهاد عشرات الزوار الايرانيين وغير الايرانيين من زوار اربعين الامام سيد الشهداء أبي عبدالله الحسين عليه السلام في العراق بالحادثة المريرة والمفجعة كما وصف مقتل وجرح جمع من المسافرين وزوار مرقد الإمام الرضا عليه السلام بالحادثة الاليمة قائلا انه يشعر ببالغ الحزن والأسى كما باقي المواطنين الايرانيين والعائلات الثكلى.

واضاف سماحته انه "في الحادثة الاولى قامت الجماعات الاجرامية التكفيرية الشقية التي اصيبت بالعمى وأحبطت مؤامراتها الخبيثة بسبب مسيرات زيارة الاربعين العظيمة والامن المنقطع النظير الذي كان سائدا، بانتقام جبان ومفجع وكشفوا مرة اخرى عن وجههم الخبيث" وتابع " هناك انباء مريرة ومدهشة اخرى تصلنا من باقي مناطق العالم مثل نيجيريا وباكستان وافغانستان من جرائم هؤلاء ويذكر جميع المسلمين والمشفقين مرة اخرى بخطر التيارات التكفيرية والحكومات الداعمة لها".

واكد الامام الخامنئي ان الحادثة الثانية ناجمة عن قصور او تقصير او عدم كفاءة المسؤولين داعيا المسؤولين والمعنيين في السلكين الدبلوماسي والداخلي بأن لا يمروا مرور الكرام على هذه الاحداث المؤلمة ويضعوا حل هذه المشاكل والمصائب في مقدمة اولوياتهم ويبذلوا الان كل جهدهم لمعالجة المصابين ونقل جثامين الضحايا والتخفيف من آلام ذوي الضحايا.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار