خلال الاشهر الـ8 الأولى من العام الإيراني الحالي..

نمو الصادرات غير النفطية الإيرانية مقابل تدني السلع المستوردة

رمز الخبر: 1251496 الفئة: اقتصادية
صادرات واردات

بلغ مستوى صادرات البضائع غير النفطية الإيرانية خلال الشهور الـ 8 الماضية من العام الحالي الإيراني، 28 مليار و 117 مليون دولار.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء إن مستوى صادرات البضائع غير النفطية الإيرانية إرتفع في الأشهر الثمانية الأولي من السنة الإيرانية (تبداء في 21 مارس) بنسبة 5,74 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وخلال الاشهر المشار اليها حتى شهر تشرين الثاني /نوفمبر انخفض حجم السلع المستوردة من الخارج مقارنة بالسلع المصدرة، حيث اظهرت التقارير الجمركية أن السلع المصدرة والمستوردة خلال هذه الفترة شكلت بالترتيب 81 مليون و761 ألف طن، مقابل 21 مليون و563 ألف طن، وهذا يعني فارقا كبيرا  لصالح البضائع التي تم تصديرها لخارج البلاد.

وبلغ مستوى صادرات البضائع غير النفطية الإيرانية في الأشهر الثمانية الأولي من هذا العالم 28 مليار و 117 مليون دولار، بينما كان العدد العام الماضي 26 مليار و 590 مليون دولار.

خلال هذه الفترة، تم تصدير 4 مليارات و 519 مليون دولار  من سوائل الغاز حيث كان من المواد الرئيسية للتصدير وهو يشكل 16 و 7 نقطة مئوية من إجمالي الصادرات غير النفطية. ويقع الغاز الطبيعي المسال بمليار و 952 مليون دولار في المرتبة التالية ثم الزيوت الخفيفة وغيرها من المنتجات من البنزين بمليار و 57 مليون دولار، وأما الغازات البترولية والمواد الهيدروكربونية المسالة فحازت على 960 مليون دولار و البروبان المسال شكل 763 مليون  دولار من نسبة صادرات البضائع غير النفطية.

وشكلت ذرة المواشي بكلفة 874 مليون دولار وفول الصويا بقيمة  مليون952 دولار، وقطع غيار لإنتاج سيارات الركاب بقيمة 531 مليون دولار  والأرز بقيمة 520 مليون دولار ووسائط النقل بقيمة 459 مليون دولار، شكلت المواد الرئيسية المستوردة خلال الشهور الثمانية الماضية للعام الحالي.

ووفقا لارقام الجمارك الإيرانية فان الصين استوردت خلال الشهور الثمانية الماضية 5 مليارات و 11 مليون دولار من البضائع الإيرانية، أي بعبارة اخرى فان واردات الصين من السلع الإيرانية غير النفطية خلال هذه الفترة شهدت زيادة بنسبة 1,82 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وحلت دولة الامارات المتحدة العربية بـ 4 مليارات و 371 مليون دولار في المرتبة التالية بعد الصين ضمن قائمة أكبر الدول المستوردة للسلع الإيرانية، وشملت القائمة دول اخرى من بينها العراق بمقدار 4 مليارات و 68 مليون دولار وتركيا بـــــ 2 مليار و 606 مليون دولار، وكوريا الجنوبية بــــ 2 مليار و 144 مليون دولار، حلت جميعها بعد الامارات المتحدة العربية ضمن أكبر الدول المستورة للسلع غير النفطية الإيرانية خلال الشهور الثمانية الماضية.

وتجدر الاشارة إلى أن معدل صادرات البضائع الإيرانية للدول الاخرى خلال الشهور الثمانية الاخيرة شهدت ارتفاعا كبيرا خلال نفس الفترة من العام الماضي حيث وصلت على سبيل المثال زيادة الصادرات الي كوريا الجنوبية إلى 7.8 في المئة.

وبناء على الاحصائيات الرسمية الإيرانية فان السلع التي استوردتها إيران من معظم دول العالم الكبرى شهدت انخفاضا واضحا وكانت المانيا الدولة الوحيدة ألتي ارتفعت نسبة الواردات الإيرانية منها.

/انتهي/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار