لدى استقبال قادة ومسؤولي القوات البحرية التابعة لجيش الجمهورية الإسلامية؛

الإمام الخامنئي: يجب علينا تعزيز تواجد قواتنا البحرية في المياه الدولية

رمز الخبر: 1252366 الفئة: الأمن والدفاع
دیدار فرماندهان نیروی دریایی ارتش با مقام معظم رهبری

شدد قائد الثورة الاسلامية على أهمية التواجد القوي لإيران في المياه الدولية، مؤكدا أن تواجد قواتنا البحرية في المياه الدولية دليل بارز على اقتدار إيران الإسلامية ولا بد لنا من السعي إلى توسيع نطاق هذا التواجد، ولدينا حدود بحرية شاسعة لذا يجب على قواتنا البحرية أن تكون بمستوى سمعة الجمهورية الإسلامية في المنطقة والعالم.

هذا وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء نقلاً عن مكتب قائد الثورة الإسلامية والقائد العام للقوات المسلحة آية الله العظمى السيد الإمام علي الخامنئي أن سماحته استقبل مساء اليوم الأحد عدداً من قادة ومسؤولي القوات البحرية التابعة لجيش الجمهورية الإسلامية وأكد على أن استئناف الحظر ضد الجمهورية الإسلامية بعد انتهاء أجله يعد خرقاً صريحاً لما تم الاتفاق عليه، ولا فرق في ذلك بين وضع مقررات حظر جديدة أو إعادة تفعيل ما تم إلغاؤه سابقاً، فكلا الحالتين تنصل من المواثيق المتفق عليها.

وأشاد سماحته بالإنجازات والقابليات العظيمة للقوة البحرية في الجمهورية الإسلامية في شتى المجالات ولا سيما النجاحات التي تم تحقيقها على صعيد الكوادر البشرية والقيادات والمتخصصين التقنيين مؤكداً على أهمية المضي قدما بالبرامج المخطط لها وضرورة التعامل مع الأمور بحزم والحذر من المسارعة في العمل دون دقة، وقال: إن أردنا إزالة النواقص فلا بد لنا من امتلاك همة عالية وأن لا نستسلم للقيود التي نواجهها.

في هذا اللقاء الذي عقد بمناسبة يوم القوة البحرية في الجمهورية الإسلامية، أكد آية الله العظمى السيد الإمام علي الخامنئي على أهمية التقنية الصناعية البحرية في تطور البلدان، وأضاف: بلدنا فيه حدود بحرية شاسعة وشعبنا له تأريخ عريق في الملاحة البحرية، لذا يجب وأن تكون قابلياتنا البحرية متناسبة مع شأن النظام الإسلامي وبمستوى تأريخ بلدنا.

وأشاد القائد العام للقوات المسلحة بتواجد القوات البحرية الإيرانية في المياه الدولية معتبراً ذلك سبباً لتنامي قدرة البلاد وصرح قائلاً: يجب علينا العمل على رفع مستوى تواجدنا في المياه الدولية.

ودعا سماحته إلى ضرورة بذل قصارى الجهود لمتابعة البرامج والأعمال التي يتم إنجازها حتى تحقيق النتائج المرجوة، وأضاف: عدم اكتمال بعض المشاريع يثير تساؤلات ومن المؤسف أننا نرى هذه الحالة في العديد من المؤسسات الحكومية ومن جملتها تلك الرواتب الشهرية الخيالية التي يتقاضاها بعض المسؤولين، وهذا الأمر هام للغاية ولا بد من متابعته ولكن لم يتم بيان نتائجه للشعب حتى الآن، وهذا الأمر بطبيعة الحال يثير تساؤلات لدى أبناء شعبنا.

ودعا قائد الثورة الإسلامية إلى ضرورة إنجاز المشاريع بدقة واجتناب المسارعة غير الدقيقة في إنجاز شتى المشاريع، وقال: لا بد وأن نبدأ بإنجاز كل عمل بدقة منذ بدايته لأن العجلة غير المبررة تسفر عن حدوث مشاكل فيما بعد، وللأسف حدث هذا الأمر في بعض الأحيان.

وتطرق القائد العام للقوات المسلحة آية الله العظمى السيد الإمام علي الخامنئي إلى الملف النووي الإيراني، وأضاف قائلاً: في المحادثات التي جرت طرحت الكثير من المداولات حول الحظر المفروض علينا، ولكن الكونغرس الأمريكي ما زال حتى يومنا هذا يبادر إلى تمديد هذا الحظر بزعم أن القرارات التي يتخذها ليست حظراً جديداً بل تمديداً للحظر السابق!.

وفي السياق ذاته صرح سماحته بالقول: لا فرق بين فرض حظر جديد أو استئناف حظر قد انقضى أجله، ومن المؤكد أن الثاني يعد نقضاً صريحاً لما تم الاتفاق عليه سابقاً من قبل الطرف المقابل.

وأكد سماحته على أن المشاكل التي تواجهها الجمهورية الإسلامية اليوم سببها العجلة في اتخاذ القرارات، وقال: حينما نتخذ قراراتنا دون تأن بغية إنجاز أعمالنا من المؤكد أننا نغفل حينها عن تفاصيل الموضوع، والغفلة عن بعض القضايا البسيطة تتسبب أحياناً بحدوث خلل وسلبيات في ذلك العمل، لذا يجب علينا الحذر والمبادرة إلى أداء أعمالنا برصانة واستحكام وبسرعة معقولة.

قبل الكلمة القيمة التي ألقاها قائدة الثورة الإسلامية، قدم القائد العام للقوات البحرية في جيش الجمهورية الإسلامية الأميرال حبيب الله سياري تقريراً حول بعض نشاطات وإنجازات هذه القوات الباسلة، وجاء في جانب منه: القوات البحرية التابعة لجيش الجمهورية الإسلامية لها تواجد دائم ومقتدر في المياه الدولية بهدف تحقيق مصالحنا الوطنية، وهذا التواجد يعد استعراضاً بحرياً عظيماً يعكس قدرات قواتنا البحرية ويعتبر عامل ردع هام، كما أنه يرفع من مستوى تواجد بلدنا فيما وراء المياه الإقليمية.

وقد أقيمت صلاتا الظهر والعصر جماعة بإمامة قائد الثورة الإسلامية والقائد العام للقوات المسلحة الإيرانية آية الله العظمى السيد الإمام علي الخامنئي.

دیدار فرماندهان نیروی دریایی ارتش با مقام معظم رهبری
الإمام الخامنئی: یجب علینا تعزیز تواجد قواتنا البحریة فی المیاه الدولیة
دیدار فرماندهان نیروی دریایی ارتش با مقام معظم رهبری
دیدار فرماندهان نیروی دریایی ارتش با مقام معظم رهبری
دیدار فرماندهان نیروی دریایی ارتش با مقام معظم رهبری
دیدار فرماندهان نیروی دریایی ارتش با مقام معظم رهبری
اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار