في تصريح خاص لوكالة تسنيم..

السيد ابراهيم امين السيد: تطورات المنطقة تجاوزت موضوع الاقليات

رمز الخبر: 1251817 الفئة: حوارات و المقالات
السید ابراهیم امین السید

خاص\تسنيم: اعتبر رئيس المجلس السياسي في حزب الله، السيد ابراهيم امين السيد أن تطورات المنطقة قد تجاوزت موضوع الاقليات وإن الصراع في المنطقة اصبح اليوم هو اكبر بكثير من مسالة الاقليات الدينية و المذهبية.

وفي تصريح خاص لوكالة تسنيم على هامش زيارة الوفد العربي الحاضر في مؤتمر الازمات الجيوسياسية في العالم الإسلامي، لمعهد الدراسات المستقبلية للعالم الاسلامي، أكد السيد ابراهيم امين السيد أن الولايات المتحدة ترمي الى تقسيم المنطقة، قائلا: "هناك هدف خفي نعتقد بان الولايات المتحدة الامريكية تخبئه في النهاية، الان هي لا تتحدث بصراحة عن التقسيم، لكن مشروع تجزئة و تقسيم المنطقة موضع على الطاولة في السياسة و نعتبر بان الامريكيين قد يلجأوا الى ذلك في المرحلة الاخيرة، اذا استطاعوا ان يذهبوا بالمنطقة الى التقسيم".

وتابع:"هذا الخيال مطروح عند الامريكان بشكل خفي و هو ليس علنيا حتى هذه اللحظة، لكن ان شاء الله الامور في المنطقة و في سوريا وفي العراق و في لبنان ستمنع حصول مثل هذا التقسيم، ان شاء الله تعالى".

استخدام الأقليات لتقسيم المنطقة

وحول المناورات السياسية الأمريكية في المنطقة ومحاولة الولايات المتحدة استغلال بعض الأقليات لاعادة رسم الحدود، قال: "اعتقد بان تطورات المنطقة قد تجاوزت موضوع الاقليات الدينية و المذهبية، الصراع في المنطقة اصبح اليوم اكبر بكثير من مسالة الاقليات الدينية و المذهبية، هي تستفيد و تستغل هذه الاقليات في مرحلة من المراحل لكن الان هي لاتستطيع استغلال هذه المسالة اليوم".

وتابع: "الا بحدود بعض المجموعات مثلا مثل الاكراد لهم خصوصية معينة و بذلك تسعي الولايات المتحدة من اجل الحصول على بعض الامور بهذا الشان".

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار