المناطق التي حرّرها الجيش السوري و حلفاؤه خلال الساعات الماضية شرق حلب

رمز الخبر: 1252567 الفئة: دولية
خریطة شرق حلب

دمشق-تسنيم: حسم الجيش السوري قراره بتطهير أحياء شرقي حلب من وجود الجماعات الإرهابية المدعومة من تركيا والسعودية والولايات المتحدة، وهذا ماأكدته الأحداث الميدانية خلال الساعات الماضية.

معارك عنيفة بين الجيش وارهابيي جيش الفتح وقصف مدفعي وجوي مركز على مواقعهم في داخل الأحياء الشرقية لمدينة حلب، أسفرت عن تحرير كل من (حي هنانو، حي الهُلك، حي بعيدين، حي بستان الباشا،  حي الصاخور، حي جبل بدرو، حي الإنذارات، السكن الشبابي، الأرض الحمراء، بعيدين و معامل الجندول).

هذا الانجاز الكبير للجيش وقواته الرديفة قسم الأحياء الشرقية الى نصفين، شمالي وجنوبي ، وبالتالي قطع سُبل المسلحين في التنقل والامداد بالذخيرة أو المؤن بعد أن كانت هذه الأحياء كتلة واحدة يتنقلون فيها بحرية.

وبحسب مصدر ميداني لمراسل تسنيم فإن مساحة الأحياء التي حرّرها الجيش السوري و حلفاؤه تُعادل تقريبا نصف مساحة الأحياء الشرقية التي كانت تحت سيطرة المجموعات الإرهابية.

فيما سجل حالات فرار لمجموعات من الإرهابيين الأجانب مع عائلاتهم من القسم الشمالي لأحياء حلب الشرقية باتجاه القسم الجنوبي منها بعد التقدم الذي حققه الجيش السوري وحلفاؤه في المنطقة.

وتقوم القوات السورية في هذه الأثناء بتفكيك الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون في الساحات والشوارع وتثبيت مواقعها في المناطق المحررة،  تزامنا مع ضربات مدفعية وجوية لم تهدأ على مواقع المسلحين شرقي حلب تحسبا لأي هجومات معاكسة لهم.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار