مسلحو خان الشيح إلى ادلب..

الإرهابيون يخسرون مناطقهم شمال احياء حلب الشرقية

رمز الخبر: 1252895 الفئة: دولية
خان الشیح

دمشق-تسنيم: قالت مصادر ميدانية أن مساحة الأحياء التي حررها الجيش السوري شرق حلب بلغت حتى الآن حوالي 20 كلم مربع، من أصل 45 كلم مربع، هي مساحة كامل الأحياء الشرقية لمدينة حلب، وبذلك يكون الجيش السوري قد حرر تقريباً نصف مساحة شرق حلب.

وأكدت المصادر إلى أن  كامل الجزء الشمالي للأحياء الشرقية أصبحت تحت سيطرة الجيش بعد تحريره (الشيخ خضر، الشيخ فارس، سليمان الحلبي، الإنذارات، عين التل).

في حين تحدث محافظ حلب عن تشكيل غرفة عمليات لتنظيم الجهود الرامية لاستقبال كافة الاهالي القادمين من الاحياء الشرقية، حيث تم تأمين خمسة آلاف مدني من الأحياء الشرقية في حلب ونقلهم إلى الأماكن المخصصة المجهزة بكل الاحتياجات الخدمية والغذائية والصحية.

في سياق متصل أعلن مركز حميميم الروسي أن أكثر من مائة مسلح توقفوا عن القتال وغادرو حلب الشرقية عبر الممرات الإنسانية مركز بعد تحرير 10 أحياء وأكثر من 3000 مبنى شرق حلب من قبضة جبهة النصرة والفصائل المتحالفة معها.

وفي ريف دمشق دخلت قبل قليل 42 حافلة إلى بلدتي "خان الشيح وزاكية" في الغوطة الغربية لنقل المسلحين مع عائلاتهم إلى مدينة إدلب شمال البلاد استكمالا لبنود اتفاق التسوية المتفق عليه بين الجماعات المسلحة والدولة السورية.

وبحسب مصادر في وزارة المصالحة السورية "سيتم اخراج 1450 مسلح و589 امرأة و 900 طفل ورجل و 25 سيارة اسعاف تحمل جرحى المسلحين.

وكان المسلحون قاموا بحرق مقراتهم و ممتلكاتهم في المنطقة قبل الخروج اليوم إلى إدلب تنفيذاً للتسوية المعلنة.

الجدير بالذكر أن عملية اجلاء المسلحين في خان الشيح تجري بعيدا عن وسائل الإعلام بناء على شرط لقيادات المجموعات المسلحة، فيما نشرت مواقع معارضة صورا للمسلحين وعوائلهم أثناء صعودهم إلى الحافلات.

وفي الغوطة الشرقية تدور في هذه الأثناء اشتباكات عنيفة جدا بين الجيش وارهابيي "جيش الإسلام" عند نقطة دوار "الكهرباء" داخل بلدة "الميدعاني" إثر تقدم وحدات الجيش شمال شرق البلدة.

 

/انتهى/.

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار