ممثل الولي الفقيه في محافظة مركزي:

دولارات النفط السعودي داعم لجرائم الارهابيين في حق المسلمين

رمز الخبر: 1252928 الفئة: ايران
دری نجف‌آبادی

اكد ممثل الولي الفقيه في محافظة مركزي آية الله قربان علي دري نجف آبادي ان دولارات النفط السعودي تشكل داعما لجرائم الاراهبيين في حق المسلمين، قائلا، ان العدو استهدف الوحدة بين الامة الاسلامية.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان آية الله قربان علي دري نجف آبادي اشار اليوم الاثنين 28 نوفمبر الى سعي الاعداء لمواجهة الاسلام المحمدي، قائلا، ان العالم الاسلامي يواجه اليوم في الداخل والخارج اعداء كآل سعود وايادي هذا النظام الخبيث اي داعش والتكفيريين وايدي الاستكبار العالمي الامريكي والبريطاني والاهم من ذلك الغدة السرطانية في المنطقة اي الكيان الصهيوني المصطنع والمجرم الذي لايرى الشيعة والاسلام المحمدي الصافي.

واضاف، ان آل سعود عبر دعمهم لداعش والتكفيريين يرتكبون جرائم لاتعد ولاتحصى في الدول الاسلامية والمظلومة كاليمن والبحرين وسوريا والعراق ويسفكون دماء النساء والاطفال الابرياء والعزل والالاف من المدنيين المظلومين في هذه الدول.

واشار امام جمعة اراك الى سعي العدو لمواجهة نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية المقدس بوصفه حامل راية الاسلام المحمدي الصافي، قائلا، ان العدو اليوم لم يدخر جهدا في الحاق الاذى بالعالم الاسلامي والثورة الاسلامية ، وفكر باضعاف الثورة والجمهورية الاسلامية الايرانية عبر الاستفادة من اساليب مختلفة كالحرب وفرض العقوبات والمؤامرات الاقتصادية.

واضاف، ان الشعب الايراني وقف في وجه جميع مؤامرات الاعداء عبر الوحدة والتضامن والانسجام الوطني مع قائد الثورة المعظم.

واشار دري نجفي آبادي الى ان القدرة الناعمة والوحدة الوطنية وقيادة قائد الثورة الحكيمة هم اساس اقتدار الجمهورية الاسلامية الايرانية في وجه جميع مؤامرات الاعداء، قائلا، يجب تعزيز هذا الاقتدار يوما بعد يوم عبر وحدة واتحاد قوى الامن الداخلي والقوات العسكرية والتضامن الوطني.

ولفت الى ان بث الفرقة وزعزعة وحدة المجتمع الاسلامي وخلق الاختلافات بين الامة الاسلامية هي سياسة الاستكبار واعداء الاسلام لضرب الثورة الاسلامية والمسلمين.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار