خلال إتصال هاتفي بنظيره الروسي

روحاني: التعاون بين طهران وموسكو في مواجهة الإرهاب مستمر

رمز الخبر: 1253176 الفئة: ايران
حسن روحانی تلفن

طهران - تسنيم : أكد الرئيس الايراني حسن روحاني خلال اتصال هاتفي أجراه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن العلاقات بين ايران روسيا تسير بشكل جيد للغاية وأن التعاون بين البلدين في مجال مكافحة الارهاب والتطرف مستمر.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء نقلا عن المكتب الاعلامي للرئاسة الجمهورية أن روحاني وبوتين بحثا في هذا الاتصال الهاتفي آخر مستجدات الساحة الدولية والإقليمية وكذلك تطرقا الى العلاقات بين الجانبين وآليات تطويرها.

ورحب الرئيس روحاني بتعزيز وتوسيع العلاقات بين طهران وموسكو لاسيما في المجالات الاقتصادية، مؤكدا أن العلاقات بين البلدين أصبحت جيدة للغاية وأن امكانيات توسيعها وتنميتها باتت ممكنة أكثر من أي وقت مضى.

وحول اللجنة المشتركة بين البلدين والتي من المقرر أن يتم تشكيلها قريبا في طهران قال روحاني انه يأمل في ان تزيل هذه اللجنة جميع العقبات التي تعيق عملية توسيع العلاقات بين الجانبين كما يأمل في أن تساهم هذه اللجنة في تسهيل التعاملات المصرفية والغاء التأشيرات بين ايران وروسيا.

وأشار الرئيس روحاني الى الإجتماع الثلاثي الذي عقد في العاصمة الأذربيجانية باكو بين كل من ايران وروسيا وجمهورية أذربيجان، موضحا أن الاجتماع القادم بين هذه الدول الثلاث سيكون في العاصمة الايرانية طهران وأنه سيكون عاملا في تسريع التعاون بين هذه البلدان ودول المنطقة بشكل عام.

وفي اشارة منه الى تقارب وجهات النظر بين ايران وروسيا في مجال مكافحة الارهاب والتطرف والأزمة السورية قال رئيس الجمهورية الاسلامية حسن روحاني أن الحل الوحيد للأزمة السورية يتمثل بالحل السياسي ومن خلال الجلوس على طاولة الحوار والتفاوض وأن تحترم ارادة الشعب  السوري ويسمح له بأن يكون هو من يقرر مصير مستقبل بلاده.

بدوره أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تضامنه مع اسر ضحايا حادث تصادم القطارين في محافظة سمنان الايرانية والذي أودى بحيات عدد من المواطنين الايرانيين، مشيرا الى رغبة بلاده في توسيع علاقاتها مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في المجالات المختلفة.

وأضاف بوتين أن تقارب وجهات نظر مسؤولي البلدين ساهم في ازدياد مستوى التعاون الاقتصادي بين الجانبين في الشهور الثلاث الأولى من هذا العام بالمقارنة مع مثيلاتها من العام الماضي، مشددا على ضرورة تعزيز هذا التعاون الايجابي بين طهران وموسكو.

كما اعتبر الرئيس الروسي في الاتصال الهاتفي الذي جرى بينه وبين رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني أن ايران ورسيا هما شريكتان في الكثير من القضايا الدولية والإقليمية وأنهما تتعاملان في حل الكثير من أزمات المنطقة وصراعاتها لاسيما الأزمة السورية، مؤكدا أن هذا التعاون بين البلدين سيستمر حتى تخليص الشعب السوري من آفة الارهاب والتطرف.

وبحث الرئيسان كذلك قضية النفط وأكدا على أهمية التنسيق بين الدول المصدرة للنفط على المستوى الدولي لتتم عقد الاتفاقات المناسبة في هذا المجال ويرفع مستوى التعاون الدولي في موضوع النفط.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار