المفاوض التجاري الايراني في العراق يكشف:

حجم التبادل التجاري بين ايران والعراق يعادل 13 مليار دولار

رمز الخبر: 1253965 الفئة: ايران
رایزن بازرگانی جمهوری اسلامی ایران در عراق – ابراهیم محمدرضازاده

قال المفاوض التجاري الايراني لدى العراق ابراهيم محمد رضا زاده اليوم الثلاثاء أن العراق يمتلك الكثير من الفرص والإمكانيات لإيراد البضائع والمنتوجات الايرانية، مؤكدا أن حجم التبادل التجاري بين طهران وبغداد يقدر بـ 13 مليار دولار.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن ابراهيم محمد رضا زاده قال في الاجتماع الثالث عشر لمجلس شورى الحكومة والقطاعات الخاصة في مجال الحرف اليدوية والسياحية أن قرابة 95 بالمئة من البضائع المستخدمة في العراق هي بضائع مستوردة، مضيفا" ونظرا الى طول الحدود التي تربط الجمهورية الاسلامية الايرانية بالعراق فانها باستطاعتها أن تجعل من العراق سوقا واعدا لمنتوجاتها وبضائعها".

وأوضح رضا زاده أن ايران تحتل المركز الثاني بعد جمهورية الصين الشعبية في حجم التصدير الى العراق، مؤكدا "وفي نفس الوقت فان ايران تسطيع تصدير خمسة أضعاف هذه المصدرات الحالية ما يعود بالنفع الكثير على التجار الايرانيين".

وكشف أن ايران تنوي فتح 3 مراكز تجارية في ثلاث مدن عراقية هي بغداد والنجف والسليمانية، كما انها بصدد ارسال مفاوض تجاري الى كل من كردستان العراق والبصرة.

وتابع المفاوض التجاري الايراني لدى العراق ابراهيم محمد رضا زاده بالقول " ومن بين البرامج الأخرى التي تنوي ايران القيام بها هو تأسيس محال لعرض البضائع بشكل مباشر والتعاون مع شركات البناء والأطعمة والمحلات التجارية المتسلسلة، و كذلك الاستثمار المشترك مع العراق في قطاعات الصناعة و... .

وصرح المسؤول الايراني أن في الأعوام الـ 13 الماضية شهدنا أن حجم التصدير ارتفع 17 ضعفا.

وأشار أن صادرات الفواكه الى العراق حازت لوحدها على مليارين و 200 مليون دلار من حجم الصادرات الايرانية الى العراق.

وختم ابراهيم محمد رضا زاده المفاوض التجاري الايراني أن 90 بالمئة من مجموع القرميد المستورد الى العراق يتم توفيره من ايران كما أن نسبة مشابه من الكشمش تقوم ايران بتصديره الى العراق وأيضا أن قرابة 80 بالمئة من عدد السيارات المستوردة الى العراق يتم تصديرها من ايران.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار