حرس الثورة الإسلامية يرد على مزاعم أمريكا الجديدة

رمز الخبر: 1254020 الفئة: ايران
شناور سپاه

رداً على مزاعم المسؤولين الأمريكين حول توجيه سفينة تابعة لحرس الثورة الإسلامية أسلحتها إلى مروحية أمريكية، صرح مصدر مطلع في القوات البحرية التابعة لحرس الثورة الإسلامية بالقول:"إثارة الضجة الإعلامية مرفوضة".

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء عقب مزاعم لمسؤولين في وزارة الدفاع الأمريكية بأن سفينة تابعة لحرس الثورة الإسلامية وجهت أسلحتها نحو مروحية تابعة للبحرية الأمريكية في مضيق هرمز، صرح مصدر مطلع في القوات البحرية التابعة لحرس الثورة الإسلامية: بين الحين والآخر يطلق بعض المسؤولين الامريكيين مثل هذه المزاعم، حيث تهدف هذه الإدعاءات إلى تحقيق بعض الأهداف المعينة، لذلك نحن نؤكد أن "إثارة الضجة الإعلامية مرفوض وأنتم (الأمريكان) أصل المشاكل" في المنطقة.

وأضاف هذا المصدر المطلع : لا يخفى اليوم على أحد بأن المشلكة الرئيسية في الخليج الفارسي هي وجود الأمريكان الذين يحاولون من خلال سلوكهم غير المناسب وغير المهني، إظهار أوضاع المنطقة على أنها غير عادية.

وأشار هذا المصدر المطلع إلى ملاحة سفن مختلف الدول في الخليج الفارسي ومضيق هرمز، قائلا  : إن سفن الدول الأخرى تبحر ليل نهار في هذه المنطقة في إطار القانون الدولي بدون أية مشاكل تذكر، إن الأمريكان وحدهم يسعون إلى إثارة الضجة والمشاكل بأسباب وهمية.

وفي الختام أعلن المصدر أن القوة البحرية لحرس الثورة الإسلامية جاهزة وعلى أتم الإستعداد وترصد كل التحركات في منطقة الخيج الفارسي ومضيق هرمز وذلك من أجل حفظ أمن وإستقرار هذه المنطقة الحساسة والاستراتيجية.

ونوه إلى أن حرس الثورة الإسلامية لا يلتفت إلى مايثيره الأمريكان من محاولات إلى إثارة الضجيج، حيث يؤدي مهمته بمنتهى الهدوء والدقة والجدية في المياه الإقليمية الإيرانية، تاركاً الحكم على المزاعم الأمريكية إلى الرأي العام.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار