أردوغان: دخلنا سوريا لإنهاء حكم الأسد

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن الجيش التركي بدأ عملياته داخل الأراضي السورية من أجل إنهاء حكم الرئيس السوري بشار الأسد.

أردوغان: دخلنا سوریا لإنهاء حکم الأسد

وأقر أردوغان أن قواته دخلت الى سوريا الى جانب ما يُسمى بـ الجيش السوري الحر، لافتا الى أن الأمم المتحدة قد دعت الأتراك الى الصبر وعدم التدخل.

احتلال لاحلال العدالة

واستدرك أردوغان قائلا: "لماذا دخلنا؟ لا نخطط للاستيلاء على الأرض السورية، بل المهمة هي إعطاء الأراضي لأصحابها الحقيقيين. وهذا يعني إننا هنا من أجل إحلال العدالة".

وقال اردوغان: "دخلنا لكي نضع الحد لحكم الطاغية الأسد الذي يرهب السوريين بدولة الإرهاب. ولم يكن دخولنا لأي سبب آخر" حسب قوله.

وكان الجيش التركي قد بدأ عملية "درع الفرات" في شمال سوريا يوم 24 أغسطس/آب الماضي، بالتعاون مع بعض الفصائل المنضوية تحت لواء "الجيش السوري الحر".

وكان الهدف المعلن للعملية هو تطهير المناطق المحاذية للحدود التركية من أي وجود لتنظيم "داعش" الإرهابي، لكن القوات التركية والفصائل المدعومة من قبلها دخلت مرارا في المواجهة مع القوات الكردية التي تحارب في صفوف تحالف "قوات سوريا الديمقراطية".

المصدر: روسيا اليوم

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة