في حوار مع تسنيم

سر بقاء أطفال إيران على قيد الحياة خلال الحظر

رمز الخبر: 1254260 الفئة: ايران
نوزاد

كشف مدير شركة "تامين" للاستثمار في الصناعات الدوائية بإيران، عن السر في بقاء الأطفال الإيرانيين على قيد الحياة في حن أن الحظر خطف أرواح العديد من أطفال العراق.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن "محمد رضا شانه ساز" تحدث في حوار له مع وكالة تسنيم عن طاقة إنتاج الدواء في إيران مع التركيز على الاكتفاء الذاتي، ولا سيما في فترة الحظر المفروض وقال: إن الدواء والغذاء هما أهم المواد التي يجب أن لا تتأثر بالحظر ، ولكن الدول المتحاربة والحكومات الظالمة تتعمد فرض الحظر على هذه المواد، على سبيل المثال فإن بلداً مثل العراق قد تضرر كثيرا بسبب الحظر، مع أن المجتمع الدولي قد أكد مراراً أن الغذاء والدواء لا يعتبران ضمن العناصر المحظورة.

ونوه مدير شركة إستثمار الأدوية إلى الخسائر التي سببها الحظر في مجال الأغذية والأدوية في العراق قائلا: لم يسمحوا حتى بإيصال مسحوق الحليب لأطفال العراق وراح الكثير من الأطفال ضحية هذا الحظر، ولكن في إيران بفضل البنية التحتية القوية في إنتاج الدواء، لم تحصل مشاكل بهذه الخطورة خلال فترة الحظر  وهذا بفضل الله وبفضل الطاقة الإنتاجية في البلاد مع هذا لا ننكر وجود بعض الصعوبات في هذا المجال.

وأشار "شانه ساز" إلى معاناة الشعب وخاصة المرضى في ظل حظر الغذاء والدواء، موضحاً: إن  قدرة إيران في مجال إنتاج الدواء والغذاء كانت ملحوظة في فترة الحظر المفروض، ولولا هذه الإمكانية لحدث لنا أسوأ بكثير مما حدث في العراق.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار