طهران تأمل ان تلتزم تركيا بالمواقف الروسية - الإيرانية إزاء التسوية السورية

رمز الخبر: 1254639 الفئة: دولية
دیدار و نشست خبری مشترک رؤسای جمهور ایران و روسیه

اعلن نائب وزير الخارجية الإيراني إبراهيم رحيم بور أنّ طهران وموسكو تدرسان إمكانية القيام بعملية إنسانية مشتركة في مدينة حلب السورية، داعيا في الوقت ذاته تركيه الكف عن الممارسات الداعمة للجماعات الإرهابية في سوريا.

وأعلن نائب وزير الخارجية الإيراني إبراهيم رحيم بور الأربعاء، أن مسألة إجراء عملية إنسانية روسية - إيرانية مشتركة في مدينة حلب السورية قيد الدراسة.

وحول التصريحات الأخيرة للرئيس التركي رجب طيّب أردوغان أشار رحيم بور إلى أنّ الموقف المشترك لروسيا وإيران هو أن تصريحات الرئيس التركي حول تنحية الأسد تختلف عن السابق، داعيا السلطات التركيه الكف عن الممارسات الداعمة للجماعات الإرهابية في سوريا، آملا أن تلتزم تركية بالمواقف الروسية - الإيرانية المشتركة إزاء التسوية السورية.

وكان الرئيس التركي صرّح في الساعات الماضية أنّ دخول القوّات التركية إلى سوريا هدفه الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد من الحكم في دمشق.

المصدر: وكالات

/انتهي/
 

 

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار