في إشارة منه الى تمديد الكونغرس الأمريكي للعقوبات ضد ايران

خطيب جمعة طهران: لم نتوقع من أمريكا غير العداء وحان وقت الرد والمواجهة

رمز الخبر: 1255555 الفئة: ايران
آیت الله موحدی کرمانی خطیب نماز جمعه تهران

طهران - تسنيم :قال خطيب جمعة طهران آية الله محمد علي موحدي كرماني أن الجمهورية الاسلامية الايرانية وشعبها لم يروا غير العداء من أمريكا وبعد تصويت قرار تمديد العقوبات حان وقت المواجهة والرد.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن آية الله موحدي كرماني أم المصلين اليوم الجمعة في العاصمة الايرانية طهران وتطرق في خطبتيه الى عدة قضايا دولية واقليمية.

وأوضح آية الله موحدي كرماني أننا ندين هذه القرارات الأمريكية، مضيفا " اذا اقدم الامريكيون على تمزيق الاتفاق النووي فاننا وكما قال قائد الثورة الاسلامية سنحرق هذا الاتفاق النووي ونلقي به في النار.

وتابع خطيب طهران قائلا " لقد صرح قائد الثورة الاسلامية أكثر من مرة أنه غير متفائل بالأمريكان والتفاوض معهم وأكد أن الأمريكان سيغدرون اذا حققوا أهدافهم ووصلوا الى ما يريدون".

وأوضح أنه ينبغي علينا أن نتفاوض مع من يمكن الوثوق بهم، مشيرا الى أن الأمريكان اليوم يزعمون أن قرار تمديد العقوبات لعشر سنوات لا يتعارض مع الاتفاق النووي لكننا نقول لهم ان هذا القرار هو نهاية الدناءة والتجرد من القيم الاخلاقية والانسانية.

وشدد خطيب جمعة طهران آية الله موحدي كرماني على ضرورة أن يكون المسؤولين الايرانيين يقظين ويتعاملون بحذر مع الأمريكان.

وفي جانب آخر من خطبته أشار خطيب جمعة طهران الى الانتصارات والإنجازات التي يحققها العراقيون والسوريون في جبهات القتال ضد تنظيم داعش الارهابي، مؤكدا أن هذه الانتصارات تدعو الى السرور والسعادة.

وأشار خطيب جمعة طهران في هذه الخطبة الى الجرائم والانتهاكات التي يرتكبها تنظيم داعش الارهابي بحق المسلمين، معزيا أسر شهداء تفجير الحلة الذي أودى بحياة عدد من المواطنين الايرانيين الأبرياء ودعا لهم المغفرة والرحمة من الله تعالى.

كما قال آية الله موحدي كرماني أنه لا ينبغي أن تنسى جرائم آل سعود بحق حجاج بيت الله الحرام وما ارتكبوه من كارثة في منى قبل عامين، مؤكدا أنه ينبغي على خطباء المنابر وأئمة الجمعة أن يكشفوا عدم جدارة عائلة آل سعود لإدارة شؤون الحج.

وأضاف آية الله موحدي كرماني خطيب وإمام جمعة طهران أن على آل سعود الظلمة أن ينتظروا عذاب الله وغضبه.

كما عزا خطيبجمعة طهران عموم الشعب الايراني على حادث تصادم القطارين والذي أدى الى سقوط عدد من الضحايا من المواطنين الايرانيين.

وفي الختام عزى امام وخطيب جمعة طهران آية الله موحدي كرماني برحيل الزعيم الكوبي فيدل كاسترو الذي توفي قبل ايام بعد عمر ناهز التسعين عاما.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار