السعودية: أحكام إعدام جديدة بحق نشطاء من القطيف

رمز الخبر: 1255597 الفئة: دولية
زندانی

استمراراً لمسلسل الترهيب المتواصل بحق أهالي منطقة القطيف، أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض حكماً ابتدائياً يقضي بإعدام ثلاثة مواطنين وسجن رابع مدة اثنتي عشرة سنة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن المحكمة اتهمت المواطنين الأربعة بالخروج المسلح ضد السلطات واطلاق النار على دوريات امنية، وهي التهمة نفسها التي يتم توجيهها الى النشطاء في المنطقة على خلفية مشاركتهم بالحراك المطلبي. وبحسب معلومات فإن المحكومين بالإعدام هم عبدالله عادل عوجان ومحمد الخاتم وجابر زهير المرهون.

كما أدانت المحكمة الشبان الثلاثة، بالخروج المسلح وإطلاق النار على أكثر من سيارة دورية أمنية ومبنى السجن، معتبرة ان اتهامات بحقهم تعد "ضربا من ضروب الحرابة والإفساد في الأرض"، على حد قولها.  وأدين الشاب الرابع بتهمة المشاركة في عمليات إطلاق النار على عدد من الدوريات والمباني الحكومية واستقباله الأسلحة من داخل البحر وتهريبها وتستره على أحد المطلوبين أمنيا.

وقررت المحكمة تعزير المدعى عليه الرابع بسجنه مدة اثني عشر عامًا تبدأ من تاريخ إيقافه ومنعه من السفر إلى الخارج مدة مماثلة لمدة سجنه تبدأ بعد خروجه من السجن.

هذا وتصاعد مسلسل اصدار أحكام الإعدام، منذ تنفيذ السلطات جريمة إعدام جماعية بداية العام الجاري، وكان من بين المعدومين الشيخ نمر باقر النمر ونشطاء اخرون من المنطقة.

وبحسب المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان، فان 57 معتقلا يواجهون خطر الإعدام في السعودية، منهم أكثر من خمسة وعشرين شابا من المنطقة الشرقية.

المصدر: العهد الاخباري

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار