الاميرال سياري:

تواجد 10 آلاف عنصر من القوات البحرية في سواحل مكران

رمز الخبر: 1255615 الفئة: الأمن والدفاع
سیاری امیر سیاری

طهران – تسنيم : أكد قائد القوات البحرية في الجيش الإيراني إن تعزيز التواجد في سواحل مكران (سواحل بحر عمان) هو موضع اظهار قدرات القوات البحرية الإيرانية من وجهة نظر القائد العام للقوات المسلحة في إيران وهي ضمن جدول أعمال البحرية الإيرانية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء إن قائد القوات البحرية في الجيش الايراني الاميرال حبيب الله سياري صرح اليوم الجمعة ( 2 كانون الأول / ديسمبر ) في كلمة له قبل صلاة الجمعة في العاصمة طهران إن القائد العام للقوات المسلحة الإيرانية يتخذ تدابير هامة للقوات المسلحة البحرية لأن إيران تعتبر دولة بحرية لأنها تمتلك حدودا مائية مهمة في الشمال والخليج الفارسي وأهم ساحل لإيران هو ساحل مكران وهو نقطة إتصال ايران بجميع إنحاء العالم.

وأضاف الأميرال سياري: لدينا مصالح كبيرة في البحار حيث ينبغي أن تستخدم لتطوير البلاد. وفي السنوات التي سبقت الثورة بسبب الأفكار الاستعمارية لم تكن هنالك إرادة لاستخدام هذه الموارد، لكن بحنكة وأوامر القائد العام للقوات المسلحة انتبه الشعب والحكومة إلى الإستفادة من الموارد البحرية لذا تم طرح موضوع التنمية القائمة على البحر ونظرية العودة إلى البحر في البلاد.

وأشار سياري إلى أن جميع البلدان في جميع أنحاء العالم تعتمد على البحر، وعلى هذا الأساس وضع قائد الثورة الإمام الخامنئي نقطتين مهمتين في جدول أعمال القوات البحرية ؛ الأولى تنمية سواحل مكران، والثانية بسط السيطرة البحرية. وبالتالي يخلق هذا الأمر العديد من فرص العمل وكما إن تنمية مكران تؤدي إلى تنمية البلاد. وهذا يستوجب إنشاء البنية التحتية الضخمة والرئيسية لذا قامت القوات البحرية بإرسال 10  آلاف عنصر من قواتها إلى مكران للاستقرار هناك.

وفي إشارة إلى القدرات البحرية قال قائد القوات البحرية الإيرانية: كل تطوير وإزدهار مرهون بإستتباب الأمن. وإن شمال المحيط الهندي وبحر عمان هما منطقتان جاذبتان للانتباه في العالم، وشمال الهند وخليج عدن ومضيق باب المندب هي مناطق تتم فيها أكثر من ثلث المعاملات التجارية العالمية وهذا الامر مهم جدا بالنسبة للعالم وللجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأكد قائد القوات البحرية للجمهورية الإسلامية على تواجد السفن الحربية للقوات البحرية الإيرانية في ميناء ديربان، جنوب أفريقيا اليوم، قائلا: إن إيران ومن خلال زيارة موانئ الدول المختلفة تسعى إلى تبديد المخاوف التي تروج عن إيران و نحن نقوم بإيصال ثقافة الجمهورية الإسلامية الإيرانية وذلك حرصاً على تطوير العلاقات السياسية في العالم.

وفي الختام صرح الأميرال سياري إن القوات البحرية الإيرانية اليوم وبالتعاون مع القوات البحرية التابعة لحرس الثورة الإسلامية  تتابع كل التحركات في الخليج الفارسي، ومضيق هرمز وهي لا تسمح لأي سفينة حربية بالإقتراب من سواحل الجمهورية الإسلامية الإيرانية وإن القوات البحرية بالدعم الكامل للشعب لها لا تخشى من أي تهديد، وهي تتواجد في كل مكان لحماية الحدود.
/انتهي/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار