اشتباكات في العاصمة الليبية طرابلس لليوم الثاني

رمز الخبر: 1256255 الفئة: دولية
لیبی

تواصلت الاشتباكات في العاصمة الليبية طرابلس لليوم الثاني بين قوة الردع الخاصة وكتيبة ثوار طرابلس من جهة، وتشكيلات مسلحة أخرى في عدة مناطق، وبخاصة حول فندق ريكسوس في باب بن غشير.

وأعلنت كتيبة ثوار طرابلس صباح الجمعة 2 ديسمبر/كانون الأول أنها تمكنت من السيطرة على غابة النصر، ونشرت على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صورا لألغام ومتفجرات عثرت عليها داخل تلك الغابة التي كانت تتمركز بها إحدى المليشيات.

ونشرت هيئة السلامة الوطنية بطرابلس نداءا دعت فيه المواطنين إلى عدم الاقتراب من المناطق التي تجري بها الاشتباكات في محيط أبي سليم وطريق المطار وباب بن غشير وطريق السور وباب العزيزية وحي دمشق، ومنطقة البطاطا.

وأعلن الهلال الأحمرالليبي في طرابلس أن طواقمه تحاول الدخول إلى مناطق الاشتباكات من أجل فتح ممرات آمنة لمساعدة العائلات العالقة على المغادرة، مشيرا عدم وجود تجاوب من الأطراف المتقاتلة.

كيري يعلن أن لا بحث في خيار عسكري أجنبي في ليبيا

 أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، اليوم الجمعة، أنه لا يجري البحث في أي خيار عسكري أجنبي في ليبيا، حيث يجب أن يكون الحل دبلوماسيا، حسب قوله.

وقال كيري في تصريح صحافي، أدلى به في ختام لقائه مع نظيره الإيطالي باولو جنتيلوني "إن أدواتنا هي الدبلوماسية ولا ننظر في أي خيار آخر". 

وقال كيري إن الدبلوماسية تحقق تقدما وأنه "لا يوافق" على ما قاله نظيره الإيطالي بأن المحادثات الجارية "لم تعط بعد نتائج".

وتابع كيري "حصل تغيير كبير خلال الأشهر القليلة الماضية في مجال الجهود الدبلوماسية لدفع اللواء حفتر وحكومة الوفاق الوطني إلى المشاركة في المفاوضات".

واللواء خليفة حفتر الذي تسيطر قواته على الموارد النفطية في البلاد لا يعترف بحكومة فايز السراج في طرابلس ويدعم البرلمان الذي يتخذ من طبرق مقرا.

وسمعت انفجارات عدة وحصل تبادل لإطلاق النار خلال الأيام القليلة الماضية في جنوب طرابلس حيث تتواجه المجموعات المسلحة.

المصدر: روسيا اليوم+ سبوتنيك

/انتهي/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار