ظريف: سنعلق تنفيذ الاتفاق النووي في حال تمديد العقوبات الأمريكية

رمز الخبر: 1256980 الفئة: ايران
محمد جواد ظریف

حذر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف من تعليق تنفيذ الاتفاق النووي المبرم بين طهران والدول الغربية، وذلك في حال قيام الولايات المتحدة بتمديد العقوبات المفروضة على ايران.

وقال ظريف خلال لقائه عدداً من النخب والمثقفين في نيودلهي بالهند السبت، إن إيران ستكون مضطرة لتعليق تنفيذ الاتفاق النووي في حال قيام الولايات المتحدة بتمديد العقوبات، مضيفاً "من الواضح أن لدينا كل الخيارات والبدائل للرد على انتهاك الولايات المتحدة لالتزاماتها.. عصر  الهيمنة الأمريكية شارف على النهاية".

كلام ظريف جاء بعد إعلان المتحدث باسم البيت الأبيض أريك شولتز  بإنّ تمديد قانون العقوبات ضدّ إيران لن يعرقل الاتفاق النوويّ.

وكان ظريف قال فور وصوله إلى الهند السبت، حيث يشارك في مؤتمر "قلب آسيا"، إن قرار تمديد العقوبات ليس له تأثير عملي حتى في حال توقيع الرئيس الأميركي باراك أوباما عليه.

وشددّ رئيس الدبلوماسية الإيرانية على أن "هذا القرار لن ينعكس على علاقات طهران مع دول أخرى، بل سيضرّ بسمعة الولايات المتحدة في نظر المجتمع الدولي، إذ أنه سيبيّن أن واشنطن لا تحترم التزاماتها الدولية".

من جهتها، أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية أنّ تأييد مجلس الشيوخ الأميركي لتمديد العقوبات على إيران عشر سنوات اخرى "ينتهك الاتفاق النووي".

كما أعلن المتحدث باسم الهيئة الرئاسية لمجلس الشورى - بهروز نعمتي إعداد مشروع قانون لمنع استيراد السلع الامريكية، فيما حذّر رئيس منظمة الطاقة الذرية من أنّ الرد الإيراني سيجعل الجانب الامريكي يشعر بالندم.

وصوّت مجلس الشيوخ الأمريكي على تمديد العقوبات ضد إيران عشرة أعوام، بعد قرار مماثل تبناه مجلس النواب ويفترض أن يوقعه الرئيس باراك أوباما.

وصوّت مجلس الشيوخ بـ99 صوتاً مؤيداً وبدون اعتراض أي عضو، على تمديد العقوبات.

وأقرّ المشرعون الأمريكيون تجديد العقوبات على إيران لمدة 10 سنوات، وفرض عقوبات جديدة على سوريا.

المصدر: الميادين

/انتهى/
 

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار