ظريف: منطقتنا لاتزال تعاني من انتشار مقلق للعنف والتطرف

رمز الخبر: 1257371 الفئة: ايران
ظریف قلب آسیا

قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان منطقتنا لاتزال تعاني من انتشار مقلق للعنف والتطرف وان تزايد انتاج المخدرات يهدد مجتمعاتنا، لافتا الى ان عام 2016 كان مليئا بالتحدي للحكومة الافغانية بسبب انتشار المجموعات المتطرفة على اراضيه.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان محمد جواد ظريف اشار اليوم 4 ديسمبر في كلمة له في اجتماع "قلب آسيا" الذي يعقد في الهند، الى "اننا مازلنا ندعم الحكومة الوطنية في افغانستان ومستعدون للتعاون مع قيادة افغانستان للمساعدة على تأدية مهامها.

وأضاف، نرحب بمنجزات الحكومة الافغانية الاخيرة في ارساء السلام مع الحزب الاسلامي، ونأمل بأن تتقدم عملية السلام في هذا نحو السلام المستديم والشامل بقيادة افغانية وعبر الاستفادة من جميع الامكانات المتاحة في دول المنطقة.

ونوه ظريف الى ان التحديات التي تنتظر افغانستان والمنطقة مرتبطة ببعضها البعض، قائلا، ان تقرير مكتب مراقبة المخدرات التابع للامم المتحدة يشير الى ارتفاع 43%  في نسبة المخدرات خلال العام الماضي.

وأضاف، لايمكن للارهابيين دون الاموال الناتجة عن المخدرات توفير الدعم المالي لعملياتهم، ان منتجي المخدرات بحاجة الى مقاتلين لنقل موادهم القاتلة، لذلك توفرت الارضية المناسبة للمجموعات الارهابية وشبكات تهريب المخدرات.

ولفت محمد جواد ظريف الى ان الاتفاق الثلاثي بين ايران والهند وافغانستان حول توسيع ميناء بندر عباس، خطوة هامة في عملية تغيير المسار الراهن والمتزايد لانتاج المخدارت، وذلك عبر ربط افغانستان بالاسواق العالمية عن طريق المياه الحرة وتوسيع المصادر المعدنية الغنية يجعل افغانستان مصدر استقطاب اقتصادي.

ودعا ظريف اللاعبين الاقليميين والدوليين الى المشاركة في توسعة مشروع جابهار ، لافتا الى ان مشروع الخط الحديدي خواف – هرات مشروع رئيسي آخر يربط افغانستان عن طريق ايران بالاسواق العالمية.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار