في إجتماع مع نظيره الأندونيسي

لاريجاني: أزمات المنطقة تصب في مصلحة الكيان الصهيوني فقط

رمز الخبر: 1258567 الفئة: ايران
علی لاریجانی

طهران- تسنيم: أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني علي لاريجاني أن الأزمات التي تشهدها المنطقة ليست في صالح أحد سوى الكيان الصهيوني، مشددا على ضرورة حل هذه الأزمات بالطرق والأدوات السلمية وعبر قنوات الحوار والتفاوض.

وأفادت وكالة ستنيم الدولية للأنباء أن علي لاريجاني رئيس مجلس الشورى الاسلامي استقبل اليوم الاثنين نظيره الأندونيسي " ذواكيفلي حسن" وبحث معه العلاقات الثنائية بين طهران وجاكرتا.

وأشار علي لاريجاني الى العلاقات بين ايران وأندونيسيا، ووصف اندونيسيا بأنها  بلد هام للغاية وأنها تمتلك وجهات نظر مشتركة مع الجمهورية الاسلامية في القضايا الهامة والحساسة التي تشهدها المنطقة.

كما وصف رئيس مجلس الشورى الاسلامي علاقات البلدين على مستوى البرلمانات بالجيدة، معتقدا انه وبعد زيارة رئيس البرلمان الأندونيسي الى العاصمة الايرانية طهران فان العلاقات بين المجلسين ستتوسع أكثر فأكثر.

وأوضح لاريجاني أن جانبا من حديثه مع المسؤول الأندونيسي دار حول البحث عن السبل التي يمكن للبلدين توسيع العلاقات بالاعتماد عليها، مشيرا الى عزم البلدين تشكيل غرفة تجارية مشتركة بين الجانبين لبحث توسيع العلاقات الثنائية في المستقبل القريب.

وأشار لاريجاني في جانب آخر من حديثه الى الأحداث والصراعات التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط لاسيما الدول الاسلامية، مؤكدا أن ايران وأندونيسيا تعتقدان بأن أزمات المنطقة أدت الى فقدان الأمن والاسقرار في بعض الدول.

وأضاف" لا شك أن الكيان الصهيوني هو المستفيد الوحيد من الصراعات والنزاعات التي تشهدها المنطقة".

وأكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني أن الحل الوحيد للخروج من أزمات المنطقة يتمثل في الحل السياسي والاعتماد على طرق وقنوات التفاوض والحوار.

وختم علي لاريجاني بالقول أن الجانبين الايراني والأندونيسي أكدا في هذا الاجتماع على ضرورة الانسجام والتكاتف لمواجهة التيارات الارهابية في العالم الاسلامي والتصدي لها.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار