الجماعات المسلحة شرق حلب ترفض الانسحاب وتدعو لهدنة

رمز الخبر: 1261665 الفئة: دولية
شهر حلب

دعا مقاتلو الجماعات المسلحة في شرق حلب، الأربعاء إلى إعلان هدنة لمدة 5 أيام وإجراء مفاوضات بشأن مستقبل المدينة.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان فصائل المعارضة السورية المسلحة في مدينة حلب كشفت الأربعاء، عن أن هدنة سوف تعلن خلال الساعات القادمة مع القوات السورية.

وقالت مصادر خاصة للمسلحين، لوكالة الأنباء الألمانية، إن ممثلين عن فصائل المسلحين يواصلون اجتماعاتهم مع ضباط من القوات السورية، بإشراف الصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر، لأجل التوصل إلى اتفاق لخروج المسلحين ومن يرغب من المدنيين من أحياء مدينة حلب إلى ريف حلب الشمالي وليس الى محافظة ادلب.

ومن جانبها، قالت مصادر مقربة من القوات السورية إن بيانا سوف يصدر خلال الساعات القادمة يحدد صيغة الاتفاق الذي يمكن أن يتم التوصل إليه مع ممثلي الجماعات المسلحة.

وتواصل القوات الحكومية السورية تقدمها على أكثر من محور في جبهات مدينة حلب والتقدم أكثر باتجاه المدينة القديمة، بعد أن تمكنت من تحرير حلب القديمة بالكامل.

وتجاوز عدد النازحين من الأحياء الشرقية التي كانت تحت سيطرة المسلحين 80 ألفا منذ بدء عملية تحريرها منتصف شهر نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال نشطاء إن القوات السورية تقوم بعمليات تمشيط في أحياء حلب القديمة الواقعة في القسم الأوسط من أحياء حلب الشرقية، مشيرين إلى انسحاب المسلحين من هذه الأحياء بعد سيطرة الجيش السوري على حيي باب الحديد وأقيول الواقعين شمال شرق قلعة حلب.

جدير بالذكر أن الفصائل المسلحة في حلب أبلغت واشنطن رفضها الانسحاب من المدينة.

المصدر: روسيا اليوم

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار