في رسالة الى الاجتماع الشامل للصلاة؛

الامام الخامنئي: الصلاة علاج جميع آلام الفرد والمجتمع

رمز الخبر: 1262237 الفئة: ايران
دیدار مسئولان و کارگزاران نظام با مقام معظم رهبری

اكد قائد الثورة الاسلامية آية الله الإمام السيد علي الخامنئي في رسالة الى الاجتماع الشامل للصلاة ان الصلاة باب مفتوح في وجه جميع ابناء الامة التي يمكن عبرها الوصول الى الهداية والرحمة الالهية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان آية الله الإمام السيد علي الخامنئي اشار في رسالته الى الاجتماع الشامل للصلاة التي تلاها آية الله سيد محمد مهدي حسيني همداني ممثل الولي الفقيه في محافظة البرز، الى ان الصلاة باب مفتوح في وجه جميع ابناء الامة التي يمكن عبرها الوصول الى الهداية والرحمة الالهية وتوجيه الحياة نحو الاتجاه الصحيح والملىء بالخير والبركة.

وأضاف، ان السلامة الروحية لكل فرد متعلقة بالصلاة ويتحقق الصراط المستقيم والحياة الطيبة لكل مجتمع في اقامة الصلاة ايضا وان كل هذا التاكيد على اقامة الصلاة في الكتاب والسنة يهدف الى الابقاء على باب الرحمة هذا مفتوحا امام الفرد والمجتمع المسلم والاستفادة منه.

وتابع، منذ سنين يرفع هذا الشعار "الَّذينَ إِن مَكَّنّاهُم فِي الأَرضِ أَقامُوا الصَّلاة..." في ايران الاسلامية على الاكف وان هذا الاجتماع يقام سنويا بجهود العالم المجاهد الدؤوب حجة الاسلام والمسلمين محسن قرائتي حيث تكرر فيه الوصايا التأكيدية حول نشر الصلاة وسبل الاهتمام باداء هذه الفريضة ، رغم ذلك يجب ان نعترف انه لم يتم اداء حق هذه الفريضة الالهية التي هي دواء جميع امراض المجتمع الفردية والاجتماعية، نحن المسؤولون والمتحدثون والمعنيون بشؤون البلاد ونحن العلماء والمتصدين لشؤون التبليغ ونشر الدين ونحن جميع افراد المجتمع ومختلف الطبقات الشعبية كلنا جميعا شركاء في مسؤولية اقامة الصلاة.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار