خلال استقبال حشد من علماء اهل السنة في ايران..

روحاني: الثورة الاسلامية لجميع المذاهب والقوميات الايرانية

رمز الخبر: 1264375 الفئة: ايران
حسن روحانی

طهران - تسنيم: قال رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني، عندما يهددنا الارهاب، تصبح المشكلة مشكلة جميع الايرانيين وليست مشكلة مذهب واحد، لافتا الى ضرورة النظر الى حقوق الشعب على اساس حقوق المواطنة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان حسن روحاني اشار اليوم 11 ديسمبر خلال استقباله حشدا من علماء السنة في ايران الى انه في البلدان التي تتمتع بتنوع قومي ومذهبي يسودها بعض التفكرات، ابرزها، الاقتدار الديني لذلك ترى الاقليات في هذا التفكر مشكلة دائما وتراها قضية امنية.

ونوه روحاني الى انه عندما نرى هذه القضية امنية يستلزم ان نرى معها اثارها الخاصة، مشيرا الى ان بعض الدول لاتزال تتبع هذا المبدأ.

وأضاف، لكن الاقليات الاخرى ترى فيه فرصة وتؤمن بأن الجميع يجب ان يتمتع بحقوق المواطنة، قائلا، ان مبدأ الجمهورية الاسلامية الايرانية كان منذ انطلاق الثورة الاسلامية وفق النظرية الثانية وان جميع الثقافات في هذا التفكر تعيش تحت لواء  الثقافة الاسلامية.

ونوه روحاني الى ان ايران تمتلك مصدر غني بإسم الاسلام، قائلا، افتخاراتنا ليست قائمة على الطائفية في ايران ابدا، اوليس نفتخر بالشاعرين سعدي الشيرازي وجلال الدين الرومي؟ ليس مهما ماذا كانا شيعة ام سنة.

واكد الرئيس الايراني ان الثورة الاسلامية لجميع المذاهب والقوميات الايرانية، لذلك مشاكل ايران اليوم لاتتعلق بالشيعة فقط بل تتعلق بجميع الايرانيين.

وأضاف، عندما يحدق بنا تهديد ما فإنه ليس مهما بالنسبة له الشيعة والسنة ، لايمكن الثقة بالصواريخ والقنابل اي تنفجر، ان الخطر يحدق بالجميع والوحدة ضرورية لقدرة الاسلام وايران.

وقال روحاني، انظروا كيف يشوه التكفيرييون صورة الاسلام، هل هؤلاء هم من وفر العمل والتقنية؟ دمروا كل الاثار الثقافية والتاريخية بإسم الاسلام والجهاد.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار