سيجارة واحدة تزيد من خطر الوفاة بنسبة 69%

رمز الخبر: 1264736 الفئة: ثقافة و علوم

أكد علماء من الولايات المتحدة أن تدخين حتى ولو كميات صغيرة من التبغ يزيد من خطر الموت المبكر بشكل ملحوظ.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء انه اعتقد الكثير من الأوروبيين والأمريكيين في سابقا أن تدخين كميات صغيرة من التبغ غير مضر بصحة الإنسان، لا بل قد يكون مفيدا للصحة أحيانا الأمر الذي أدى إلى ازدياد نسبة المدخنين هناك بمعدل 50% بحلول نهاية القرن الـ 19، ولم يتمكن العلماء من إقناع الناس حينها بأن اعتقادهم خاطئ تماما إلا في منتصف القرن العشرين.

واليوم وبعد معرفة الكثير عن مضار التدخين قرر علماء من الولايات المتحدة إجراء اختبارات لدراسة كميات التدخين التي قد تشكل خطرا حقيقيا على صحة الإنسان.

وبعد إجراء دراسات شملت قرابة 290 ألف شخص حيث قام العلماء بمراجعة السجلات الطبية لهؤلاء الأشخاص والاطلاع على أوضاعهم الصحية وكميات التبغ التي يدخنونها يوميا، اتضح أن الأشخاص الذين يدخنون سيجارة واحدة يوميا ارتفعت عندهم معدلات خطر الموت المبكر بنسبة 69% كما ازدادت معدلات الإصابة بسرطان الرئة لديهم بنسبة 9%، أما الأشخاص الذين يدخنون أكثر من سيجارة يوميا فمعدلات خطر الموت المبكر لديهم ارتفعت بنسبة 87% واحتمالات الإصابة بسرطان الرئة لديهم ارتفعت بنسبة 12%.

المصدر: نوفوستي

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار