الجيش السوري يخلي نقاط من تدمر وتعزيزات لداعش من العراق ودير الزور

أعاد الجيش السوري انتشار قواته في محيط مدينة تدمر شرق حمص، بعد أن أخلى نقاط داخل المدينة إثر هجوم نفذه تنظيم داعش استخدم فيه المفخخات وسط اشتباكات عنيفه أسفرت عن مقتل العديد من المهاجمين واستشهاد عدد من الجنود السوريين.

الجیش السوری یخلی نقاط من تدمر وتعزیزات لداعش من العراق ودیر الزور

وحسب مصدر عسكري لمراسل تسنيم، فإن الهجوم الأعنف على تدمر، كان باتجاه المحور الشمالي والشمالي الغربي؛ من جهة جنوب شرق مدينة "السلمية" على جبهتي "الطار وتلة المزار"، حيث ما تزال الاشتباكات دائرة حتى اللحظة بين القوات العاملة داخل تدمر وفي محيطها وبين عناصر تنظيم "داعش"، والتي أكد المصدر الميداني أنها أتت بتعزيزات من جهة العراق ومدينة دير الزور شرقاً.

وأضاف المصدر "تدور مواجهات عنيفة بين الجيش السوري وعناصر "داعش" في محيط قلعة تدمر التي يمكن وصفها حاليا بأنها "نقطة اشتباك"، لافتاً أن المدينة شهدت حركة نزوح كبيرة لعشرات المدنيين  خلال الساعات الأخيرة وقد عمد الجيش السوري لإتمام عمليات الإخلاء من بعض النقاط لإفساح مجال أوسع أمام الطيران الحربي وصورايخ المدفعية السورية.

 

 

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة