مراسل تسنيم في سوريا..

تعزيزات عسكرية لاستعادة تدمر + صور

رمز الخبر: 1265240 الفئة: دولية
تعزیزات تدمر

دمشق-تسنيم: أفادت مصادر خاصة لمراسل تسنيم في سوريا أن تعزيزات من الجيش السوري ومجاهدي المقاومة وصلت إلى محاور القتال في محيط مدينة تدمر تمهيدا لشن هجوم معاكس لاستعادة المدينة والتلال المحيطة بها.

وبحسب المصادر فإن سقوط حقول الغاز بريف حمص الشرقي تحت سيطرة التنظيم الإرهابي وتمكنه من السيطرة على جبل "الطار" المشرف على المدينة شمالا، جعل مدينة "تدمر" بمواجهة مباشرة مع داعش خلال ساعات ليفرض بعدها طوق ناري على المدينة انتهت بعزل المدينة وسقوطها بعد سيطرته على قلعة تدمر في الشمال الغربي.

وابل من الرصاص والقذائف استخدمها تنظيم داعش بالإضافة إلى أكثر من 15 مفخخة على اسوار تدمر ومحيطها، معارك عنيفة دارت بين الجيش السوري والقوات الحليفة من جهة وبين إرهابيي داعش من جهة أخرى، استمرت على مدار يومين استقدم خلالها التنظيم آلاف المقاتلين من الرقة حيث كثف هجومه من المحورين الشمالي والشمالي الغربي على شكل موجات متتالية ليحدث خرقا من جهة الشمال الغربي وهي المنطقة الوحيدة التي لم يتدخل بها الطيران الحربي.

مسؤول روسي في مطار حميميم بمحافظة اللاذقية كتب على صفحة المطار على مواقع التواصل الإجتماعي أن تنظيم داعش الإرهابي قام بإتباع تكتيكات مختلفة في هذه المعركة، مؤكدا على استعادة المدينة بأسرع وقت.


إلى ذلك بدأ داعش بارتكاب المجازر بحق المدنيين النازحين من مدينة تدمر و قتل عدداً منهم في منطقة "الدوة" و من بين الشهداء أطفال ونساء.

وبحسب خبراء سياسيين فإن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قالها صراحة منذ أيام "لن تنتهي الحرب في سوريا إذا سقطت حلب"، وهذا مايؤكد وصول داعش إلى تدمر قادمة من دير الزور والرقة بأوامر أمريكية ليعيد خلط الأوراق ويرسم حسابات عسكرية جديدة في سوريا بعد انجازات الجيش وحلفائه السريعة شرق حلب.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار